بعد تصريحها المثير “تربيت علي البكيني” شاهد فيديو رانيا يوسف المسرب 15 دقيقة

اشتهرت الفنانة المصرية رانيا يوسف بإثارتها للجدل علي نطاق واسع بين مواقع التواصل الإجتماعي، وكثيراً ماتتعرض للنقد والتعليقات المسيئة بسبب ملابسها الجريئة والخادشة للحياء، التي تطل بها عبر الشاشات أو عبر حسابها الشخصي علي موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”.

ويعبر الجمهور عن غضبه واستياءه الشديد حول إطلالات رانيا يوسف الفاضحة، والتي تكشف جسدها أكثر مما تخفي، ويؤكد رواد السوشيال ميديا أن مثل هذه الجرأة في ارتداء الملابس العارية لايعد من الحريات الشخصية، بل هو تصرف غير أخلاقي ويحث علي نشر الفسق والفجور في المجتمع.

ويوجه نشطاء التواصل الإجتماعي بعض الرسائل والنصائح الواضحة للفنانة رانيا، لحثها علي الظهور بطريقة محتشمة، لأنها تساعد بذلك علي هدم قيم ومعايير أخلاقية في المجتمع، وتشجع علي نشر الأفعال المنافية للآداب والذوق العام.

شاهد ايضاً: شاهد فيديو الفنانة قمر المسرب.. تخطي 60 مليون مشاهدة في اسبوع فقط

رد رانيا يوسف علي ارتدائها الملابس الجريئة

حلت الفنانة المصرية رانيا يوسف، ضيفة على برنامج عبر شاشة قناة “CBC”، وتحدثت عن الانتقادات المستمرة التي تأتي من جمهورها بسبب ملابسها.

وأضافت رانيا: “مش عارفة أنا بالذات، لكن أنا بحب المهرجانات، وبحب أحضر أفلام، وبحب أشوف أفلام من جميع أنحاء العالم، وأجدد من نفسي”.

وتابعت: “يمكن أنا اتربيت بشكل منفتح شوية، مكنش عندي قيود في موضوع اللبس، وطول عمري بلبس شورتات وبيكيني، وده الطبيعي بتاعي”، واختتمت حديثها: “أنا بحب أخض الناس بس بحاجه حلوة، وشيك، ولايقة عليا”.

رد الجمهور علي تصريحات رانيا

تسببت تصريحات رانيا يوسف في موجة غضب عارمة وحدث بسببها جدلاً واسعاً، ولكن رأي الجمهور أجمع علي سقوط فكرتها وأسلوب حياتها، والتي لايتناسب مع قيم وعادات المجتمع المصري.

وأشار إلي ان الحرية الشخصية للفرد يجب أن تكون بالإحترام والتحلي بالأخلاق الحميدة في الأقوال والأفعال والملابس ايضاً، فمن الطبيعي الظهور بملابس فاضحة سوف يؤثر سلباً علي شخصيتك وسمعتك عند الأشخاص الآخرين، كما أنه سوف يساعد علي نشر الفسق والفجور في المجتمع.

أما الظهور بملابس محتشمة له فوائد عديدة، لعل أبرزها هو القضاء علي التحرش، وعدم اثارة الفتنة والشهوات.

فساتين رانيا يوسف علي السجادة الحمراء

تعودت الفنانة رانيا يوسف بالظهور في مهرجانات السينما في مصر، بشكل فاضح، بارتدائها فساتين جريئة عارية، ولعل آخرها مهرجان الجونة، ومهرجان القاهرة السينمائي، والذي اشعل غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الذي هاجمها بأبشع الإنتقادات، حول إطلالاتها المستفزة والمشينة.

وسرعان ما شاركت رانيا يوسف في قائمة تريند موقع التديوينات القصيرة “تويتر”، بعد ظهورها على السجادة الحمراء، والتي قارنها العديد من جمهورها بصورة للشخصية الكرتونية الشهيرة “البطة داڤي”، التي ظهرت فيها بنفس اللقطة ونفس الفستان العاري من الخلف.

ونشرت النجمة صورتها في المهرجان بجوار صورة للشخصية الكرتونية الشهيرة، عبر حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة، ورفعت شعار “اتريق على نفسك، قبل ما حد يتريق عليك”، وشاركت في التريند الذي احتلته فور وصولها للمهرجان.

التعليقات مغلقة.