تركيا عن مقتل أبو بكر البغدادي : قضينا على زعيم الإرهاب

أول تعليق من تركيا عن مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش

أول تعليق من تركيا عن مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش:

قال إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية عن مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بأن “مقتل البغدادي حدث في غاية الأهمية محذرا ايضا من منح دور لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بهذه العملية، وأن كفاح تركيا ضد داعش سيستمر”.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية :” أن تركيا ستواصل العمل من أجل منع عناصر داعش من الظهور في مناطق سوريا التي تم تحريرها من الإرهابيين، مضيفَا أن الجيش التركي تعاون من الجيش الأمريكي في الليلة التي قادها الجيش في القضاء علي زعيم التنظيم في شمال غرب سوريا”.

والجدير بالذكر أعلن دونالد ترامب رئيس أمريكا أمس الموافق 27 أكتوبر :” البغدادى قتل نفسه، بسترة ناسفة بعد أن حُشر في نفق،وتم التعرف عليه من خلال نتائج اختبارت اٌجريت فور الغارة”.

ترامب يكشف مقتل زعيم داعش:

وألمحت وسائل إعلام أميركية إلى احتمال أن يكشف ترامب مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي .

في حين أفادت مجلة نيوزويك الأمريكية نقلاً عن مصادر مطلعة أن القوات الأميركية شنت غارة استهدفت، رأس داعش، بعد أن وافق ترامب على العملية قبل حوالي أسبوع.

وقال مسؤول كبير في البنتاجون، مطلع على العملية، إن التقارير أفادت بتحليق مروحيات عسكرية أميركية فوق محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، إن البغدادي كان هدفاً لعملية سرية للغاية في آخر معقل للمتطرفين في سوريا.

وأوضح مصدر مطلع على نتائج العملية في الجيش الأميركي، بحسب المجلة، أن زعيم داعش قتل في تلك الغارة.

وأبلغت وزارة الدفاع، البيت الأبيض أنها واثقة من أن “الهدف القيم” الذي قُتل هو البغدادي ، لكنها أشارت إلى أن المعنيين يجرون المزيد من التحقيقات للتأكد.

وأشار مصدر كبير في البنتاجون، إلى أن المخابرات المركزية الأميركية ساعدت في تحديد موقع البغدادي شمال سوريا، متابعًا: ننتظر نتيجة فحص الحمض النووي للتأكد من مقتل البغدادي .

وألمح مسؤول عسكري رفيع إلى أن البغدادي يعتقد أنه قد فجَّر نفسه قبل إلقاء القبض عليه. كما أضافت معلومات “السي إن إن” أن فحوصات للحمض النووي والبيومتري جارية للتاكد.

وأوضحت بعض التقارير الإعلامية أن العملية التي قد تكون أدت لمقتل زعيم داعش، جرت قرب قرية بريشا في إدلب، حيث يقع مقر عدد من التنظيمات المتطرفة، ومنها حراس الدين.

كما أشارت “ديفنس وان” إلى أن الرجل الأول في التنظيم الذي روع الآلاف لسنوات في العراق وسوريا، قد يكون قتل، بعد أن فجر سترته الانتحارية.

التعليقات مغلقة.