تعرف على تفاصيل حادث بئر العبد الإرهابي

تداول اتحاد قبائل سيناء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقاطع فيديو وصور تشير إلى وقوع انفجارات بمنطقة بئر العبد ورفح شماء سيناء.

وأكدت منشورات اتحاد قبائل سيناء وقوع مصابين واستشهاد بعض أفراد الأمن والمدنيين إثر وقوع الانفجار، وظهرت سيارات الإسعاف والشرطة وهي تنقل المصابيين إلى المستشفيات وسط حالة من الكر والفر بين المواطنين، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفيه أية مصادر رسمية أمنية.

واسفر الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينتي بئر العبد ، ورفح ،عن مقُتل سبعة جنود، وأصابة 12 آخرون بجروح، بالإضافة إلى مقتل  12 مدنياً مصرياً، وتم نقل جميع المصابين إلى إحدى مستشفيات العريش، بينما يجرى تجهيز إجراءات لنقل الجنود إلى المستشفيات العسكرية خارج سيناء.

وتناقلت الوكالات الأجنبية خبر حادث مدينتي بئر العبد ، ورفح ، ولكن لم تخرج أي جهة أمنية حتى الآن أي معلومات عن تفاصيل ملابسات هذا الحادث الإرهابي.

ولم يكن هذا الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينتي بئر العبد ، ورفح ،الأول من نوعه ولكن تستمر عمليات الإرهاب الأسود في شمال سيناء لمحاولة استهداف قواتنا المسلحة والنيل منها من حين لأخر، حيث أنها تعد العدو الأول للإرهاب الجبان.

ولم يفرق الإرهاب الغاشم بين مدني وجندي، بل استهدف القصف أيضا قرية تسمى الدراويش، مما أدى إلى مقتل 12 مدنياً من عائلة واحدة.

أسماء الضحايا المدنيين بمستشفى بئر العبد

عائلة العوايضة،  عطية أحميد سلمان ، وصالحة سالمان محمد ، ومحمد عطية أحميد ، ونجوى عطية أحميد ، وعبدالله عطية أحميد ، ونسرين عطية أحميد ، وسعيد عطية أحميد ، وإسراء عطية أحميد.

 أسماء الضحايا من قوات الأمن

الملازم الأول محمد عمر الدرباشي ، والمجند محمد رمضان ندا ، والمجند عوض عبد الله محمد ، والمجند أشرف الطحاوي ، والمجند عمر السيد العقيلي ، والمجند جميل مهند ناصر ، والمجند مينا جرجس ميخائيل.

أسماء المصابين

الملازم الأول محمد إبراهيم ، ضابط شرطة بقطاع الأمن المركزي ، والجنود المصابون علام محمد ، وطه السيد ، وأحمد عاشور ، وعصام سلطان ، وشاكر عبد الحميد.

وتعتبر بئر العبد ،هي إحدى مدن محافظة شمال سيناء شمال،  شرق جمهورية مصر العربية، والتي تقع شمال شبه جزيرة سيناء، وهي العاصمة والقاعدة الإدارية لمركز بئر العبد، وتوجد على الطريق الساحلي الدولي على ضفاف بحيرة البردويل.

وتقع “العبد” ، بعد نحو 30 كيلو متراً شرق بيلوزيوم علي طريق القنطرة العريش الساحلي، وهي منطقة معروفة كمركز مهم علي الطريق الحربي الكبير منذ القدم، كما أنها تمر بها خطوط الغاز الرئيسية الممتدة إلى الحدود الشرقية لسيناء.

التعليقات مغلقة.