تعرف على مسببات مرض البهاق وأنواعه وأعراضه

 

مرض البهاق أو البهق أو البرص، أحد الأمراض الجلدية المعروفة والمنتشرة هذه الأيام والتي قد تؤثر في الشعر وداخل الفم، وتظهر في صورة فقدان لون الجلد أو البشرة الطبيعي، وظهور بقع بيضاء اللون في أنحاء مختلفة من الجسد.

ويقول العلماء إنه لا يمكن التنبؤ بمعد تأثر الجلد بمرض البهاق ونسبة فقدان البشرة للونها الطبيعي، لكن المؤكد أن البهاق مرض ليس معدي ويظهر بوضوع في أصحاب البشرة السوداء.

أسباب مرض البهاق

يرجح العلماء أن أسباب البهق أو البرص يرجع إلى موت أو توقف عمل الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين، ورغم عدم الاستقرار على هذا السبب أو حول مسببات المرض كلها في الأصل، إلا أن اجتماع عناصر هامة مثل العناصر المناعية والوراثية والعصبية، قد يسبب معظم الحالات بشكل قوي.

بعض المرضى أرجعوا إصاباتهم إلى بعد الإصابة بحروق شمسية شديدة، بينما رجح آخرون إصابتهم لأسباب نفسية وعصبية وعاطفية كموت عزيز أو وقوع طلاق أو حادث مأسوي لسيارة أو غيرها من الفواجع الإنسانية.

باحثون وأطباء كان لهم رأي آخر، ونظريات، إحداها أن الأفراد المصابون طوروا أضدادا تحطم الخلايا القتامينية في أجسامهم. وتقول نظرية أخرى أن الخلايا القتامينية تدمر نفسها بنفسها. وأخيراً، ذكرت بعض التقارير الطبية أن حالات كحروق الشمس أو الأزمات العاطفية تسبب البهاق.. لكن لم تثبت تلك النظريات من الناحية العلمية حتى الآن.

أعراض مرض البهاق أو البرص

من أعراض البهق أو البرص فقدان لون الجلد وظهور بقع بيضاء في مختلف مناطق الجسم، والوجه والعنق واليدان والفم الأكثر شيوعًا.

أنواع البهاق

البهاق الطرفي ويصيب الشفاة – الأطراف – الأعضاء التناسلية.

البرص المنتشر و يشمل معظم الجسم.

البهق القطعي ويصيب جهة واحدة من الجسم ويتبع انتشار الأعصاب السطحية، ويكون محدوداً للغاية.

أما البقعي فيكون في عدة مناطق من الجسم.

وهناك البهاق الثابت الذي استقر على وضعه لمدة تزيد عن عام، ومرض حالة كوبنر حيث تظهر بقع البهاق في أماكن الجروح والاصابات المختلفة ويدل ذلك على حلة المرض النشطة، أما الشامة الهالية فهي هالة بيضاء تحيط بشامة ملونة- وقد تكون علامة على بداية الإصابة بالمرض.

علاج مرض البهاق

لا يوجد حتى الآن علاج طبي لهذا المرض، لكن يلجأ بعض الأطباء إلى العديد من الأدوية الموضعية المختلفة، ومن بين الأدوية الأكثر شيوعًا واستخدامًا أدوية الكورتيكوستيرويدات القوية أو القوية، قد يتم دمج الكورتيكوستيرويد. مع أدوية أخرى.

وهناك العلاج باستخدام الضوء لاستعادة اللون المفقود على الجلد، حيث يجلس المريض في صندوق الضوء أو يتلقى علاجات ليزر.

التعليقات
error: Content is protected !!