تعرف علي أعراض الإلتهاب السحائي الخطير وكيفية الوقاية منه “توأم الإنفلونزا القاتل”

طرق علاج التهاب السحايا

الإلتهاب السحائي هو التهاب الأغشية “السحايا” المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي، يحفز التورم من التهاب السحايا عادة أعراضًا مثل الصداع والحمى والعنق المتصلب.

وتنتج أغلب حالات التهاب السحايا عن عدوى فيروسية، ولكن العدوى البكتيرية والطفيلية والفطرية هي مسببات أخرى، وتتحسن بعض حالات التهاب السحايا بدون علاج في غضون عدة أسابيع فقط، بينما توجد حالات أخرى يمكن أن تكون مهددة للحياة وتتطلب علاجًا طارئًا بالمضادات الحيوية.

شاهد ايضاً: دراسات حديثة تثبت فوائد الكوارع في حرق دهون البطن و نضارة البشرة وقوة الشعر

أعراض التهاب السحايا

قد تتشابه أعراض التهاب السحايا المبكرة مع أعراض الإنفلونزا. قد تتطور الأعراض على مدار عدة ساعات أو بضعة أيام.

تتضمن العلامات والأعراض المحتملة في أي فرد تجاوز عمره عامين:

  • حمى شديدة مفاجئة.
  • تيبس الرقبة.
  • صداعًا شديدًا يبدو مختلفًا عن الصداع العادي.
  • صداعًا مصحوبًا بالغثيان أو القيء.
  • الارتباك أو صعوبة التركيز.
  • النوبات.
  • النعاس أو صعوبة الاستيقاظ.
  • حساسية للضوء.
  • فقدان الشهية والعطش.
  • الطفح الجلدي في بعض الأحيان، مثل التهاب السحايا بالمكورات السحائية.

أسباب مرض الإلتهاب السحائي

العدوى الفيروسية هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا، تليها العدوى البكتيرية، ونادرًا، الالتهابات الجرثومية لأن العدوى البكتيرية يمكن أن تهدد الحياة، فمن المهم تحديد سببها.

التهاب السحايا البكتيري

تسبب البكتيريا التي تدخل مجرى الدم وتنتقل للدماغ والحبل النخاعي التهاب السحايا البكتيري الحاد، ولكن قد يحدث ذلك عندما تهاجم البكتيريا السحايا مباشرة، وقد ينتج ذلك عن عدوى الأذن أو الجيوب الأنفية أو كسر في الجمجمة أو نادرًا بعد بعض العمليات الجراحية.

متى تزور الطبيب

اطلب الحصول على رعاية طبية طارئة إذا كنت تعاني أنت أو أي فرد في عائلتك أعراض التهاب السحايا، مثل:

  • الحمى.
  • صداع شديد مستمر.
  • التشوش.
  • قيء.
  • تيبس الرقبة.

أساليب الوقاية من مرض الإلتهاب السحائي

الوقاية

البكتيريا الشائعة أو الفيروسات التي يمكنها التسبب في التهاب السحايا يمكنها أن تنتشر عبر الكحة والعطس والتقبيل أو مشاركة أواني الطعام وفرشاة الأسنان أو السجائر، يمكن لهذه الخطوات المساعدة على منع التهاب السحايا:

  • اغسل يديك: غسل اليدين بعناية يساعد على منع انتشار الجراثيم. علم الأطفال غسل يديهم باستمرار خاصة قبل الأكل وبعد استخدام الحمام وقضاء وقت في مكان عام مزدحم أو التربيت على الحيوانات. أرهم كيف يغسلون أيديهم ويشطفونها بشدة وكلية.
  • مارس عادات صحية جيدة: لا تتشارك المشروبات والأطعمة والشفاطات وأواني الطعام ومرطبات الشفاه أو فرش الأسنان مع أي شخص آخر. علم الأطفال والمراهقين تجنب مشاركة هذه الأغراض أيضًا.
  • ابق صحيحًا: حافظ على جهازك المناعي عن طريق الحصول على قسط كاف من الراحة والتمرين بانتظام وتناول الطعام الصحي مع الكثير من الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة.
  • غطِّ فمك: عندما تحتاج إلى السعال أو العطس تأكد من تغطية فمك وأنفك.
  • إذا كنت حاملاً فتوخي الحذر مع الطعام: قلل من خطر مرض الليستريات عن طريق طهو اللحم، بما في ذلك الهوت دوج ولحم الخاصرة لدرجة حرارة 165 فهرنهايت (74 مئوية). تجنب الجبن المصنوع من اللبن غير المعقم. اختر الجبن المكتوب عليها صراحة أنها مصنوعة من اللبن المعقم.
التعليقات
7149

الحالات السلبية

46

الوفيات الجديدة

1399

الاصابات الجديدة

6297

اجمالي المتعافين

1005

اجمالي الوفيات

26384

اجمالي الاصابات

قد يعجبك ايضا