التخطي إلى المحتوى
تفاصيل زبارة بابا الفاتيكان فرنسيس الى العراق
زبارة بابا الفاتيكان

تفاصيل زبارة بابا الفاتيكان فرنسيس الى العراق

يصل بابا الفاتيكان فرنسيس، البالغ 84 عاما، اليوم الجمعة 5 مارس، مطار بغداد الدولى فى زيارة غير مسبوقة، بقوم من خلالها بجولة وزيارة مواقع بارزة فى البلاد، لتكون أول زيارة له خارج بلاده منذ انتشار جائحة كورونا.

وفور وصول البابا سوف يكون هناك استقبال رسمي في القصر الجمهوري بالمدينة، ولقاء مع رئيس الوزراء
مصطفى الكاظمي في قاعة كبار الشخصيات في المطار.

اليوم الاول الجمعة 5 مارس

يلتقى بابا الفاتيكان فى جولتة فى العاصمة بغداد، علماء التعليم في كاتدرائية “سيدة الخلاص” للسريان الكاثوليك
في بغداد، و الأساقفة والكهنة والرهبان والمكرّسين والإكليريكيين، كما يلتقى مع السلطات والمجتمع المدني
والسلك الدبلوماسي في قاعة القصر الجمهوري.

اليوم الثانى السبت 6 مارس

يغادر أسقف روما ورأس الكنيسة الكاثوليكية بغداد إلى النجف، لمتابعة جولتة ويقوم بزيارة المرجع الديني
العراقي السيد علي السيستاني، ثم يتوجه الى سهل أور فى الناصرية لتنظيم لقاء بين الأديان.

ثم يعود بعد ظهر غد السبت إلى بغداد لإقامة قداس في كاتدرائية القديس يوسف الكلدانية في المدينة.

اليوم الثالت 7 مارس

يقوم بابا الفاتيكان بزيارة مدينة أربيل حيث يستقبله رئيس إقليم كردستان العراق والسلطات الدينية والمدنية،
يصلي صلاة حق الاقتراع لمتضرري الحرب في حوش البياع (ساحة الكنيسة) فى الموصل، ثم يتوجه الى
قرقوش في محافظة نينوى لزيارة شعبها في كنيسة “الحبل بلا دنس”.

وقام الأب عمار ياقو بصنع وشاح من قماش يسمى بالشال بالاشتراك مع أهالي المدينة بحياكته
وتطريزه، لتقديمة هدية الى للبابا فرنسيس.

اليوم الرايع 8 مارس

يعود بابا الفتيكان إلى أربيل ليقيم قداس في ملعب “فرانسو الحريري”، ليغادر ليلاً إلى مطار بغداد الدولي. وسيقام يوم الإثنين حفل وداع لبابا الفتيكان مغادراً إلى روما.

ويتم اذاعة زيارة بابا الفتيكان عبر الشاشات التلفزيونية لكى يتمكن العراقيين من مشاهدة الزيارة كاملة وذلك جراء انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وينوى بابا الفتيكان فى نهاية زيارته للعراق توجيه رسالة تضامن ليس للمسيحيين فقط بل لجميع سكان العراق.