تويتر يغلق حساب علياء جاد طبيبة الثقافة الجنسية بسبب هذا الفيديو

غلق حساب علياء جاد على تويتر

أغلقت إدارة موقع التغريدات القصيرة “تويتر” حساب الدكتورة علياء جاد طبيبة الثقافة الجنسية، وذلك بسبب ما قامت بنشره من معلومات غير صحيحة عن حقيقة فيروس كورونا وطرق العلاج والوقاية منه.

وشن نشطاء موقع تويتر هجومًا كبيرًا على الدكتورة علياء جاء بعدما تسببت في بث الإشاعات الكاذبة عن فيروس كورونا والتسبب في إذاء الكثير بحسب تغريداتهم.

الفيديو الذي تسبب في إغلاق حساب علياء جاد

 

من هي علياء جاد طبيبة الثقافة الجنسية

تخرجت فى كلية الطب بجامعة عين شمس، وحصلت على درجة فى تدريس العلوم الصحية وهو تخصص يتبع قسم الصحة العامة وطب المجتمع والبيئة.

هاجرت إلى هولندا قبل قرابة العشرين عامًا، ودرست تبسيط العلوم الصحية وعملت بالتدريس فى جامعة أمستردام.

أما الآن فهى تقيم فى سويسرا مع زوجها وابنيها، وإلى جانب الطب والتوعية الصحية هى فنانة تشيكلية تعرض أعمالها الفنية فى أحد المعارض بسويسرا.

ونجحت من خلال قناتها الشخصية على “يوتيوب” فى جذب آلاف المتابعين منذ إنشائها فى 27 مارس 2010، حتى انها حصلت فى نوفمبر 2014 على وسام من “يوتيوب” لحصولها على 100 ألف متابع، وهو العدد الذى وصل الآن إلى 150 ألف ونصف متابع، مع أكثر من 31 مليون مشاهدة لفيديوهات القناة.

فيما نجحت قناتها التعليمية الصحية “أفهم” فى الحصول على 47 ألف متابع وتحقيق أكثر من 5 ملايين مشاهدة منذ إنشائها فى يوليو 2013.

ولا تكتفى “جاد” بنشر التوعية من خلال “يوتيوب” بل تجيب بشكل مجانى على الاستشارات الطبية والأسئلة الصحية المحرجة التى توجه إليها من خلال موقع “آسك إف إم”، خاصة تلك الأسئلة التى لا يجد أصحابها فرصة لطرحها فى الواقع.

تعليقات نشطاء تويتر على غلق حساب علياء جاد

ورحب عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بقرار غلق حساب الطبيبة علياء جاد حيث غرّد حساب باسم جميلة عبد الله قائلًا: صح النوم إدارة تويتر.. البلهاء علياء جاد صارلها سنين بتنشر خزعبلات وتخاريف ومؤامرات وبسبب إجرامها عرضت حياة ناس للخطر.. والمفروض نشكركم .. المفروض اللي اتأذى بسبب خرافاتها يرفع قضية على إدارة تويتر اللي موثقة حسابها وياما ناس طلبت منهم يسكروا حسابها وهم بيستعبطوا”.

أما حساب باسم “أحمد” فقال: ” رغم إن علياء جاد طبيبه يعني تقدر تتطلع علي ابحاث علميه او حتي تزور مستشفيات للتأكد من خطوره كورونا , لكنها فضلت الغرق في نظريه المؤامره  بان الفيروس لاينتقل بين البشر وان الطائرات ترشه علي الناس و بلاوي تانيه .. ارتكبت جرائم في حق غيرها من اللي صدقوها و اصيبو بالفيروس”.

وانتقد آخرون الذين يستمدون معلوماتهم خاصة في بما يخص النصائح الجنسية من قنوات اليوتيوب دون التوجه إلى أطباء متخصصين للإطلاع على حالتهم في الطبيعة، إذ لا تتناسب كل نصيحة مع جميع الحالات، حتى وصل الحال تقديم الشذوذ على أنه حالة طبية طبيعية لا يمكن علاجها و التمادي فيها بمخالفة للدين والعرف والتقاليد والمبادئ والأخلاق العامة، كما تفعل الطبيبة علياء جاد عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات
قد يعجبك ايضا