حشرة الزيز “فراشة لطيفة” تنهض لتدمير العالم بحلول عام 2021

في ظل متابعات واهتمامات المواطنين حول العالم بمستجدات فيروس كورونا، وكيف أغلقت كافة النشاطات الاقتصادية والاجتماعية، جراء انتشار الوباء، ظهرت حشرة الزيز القاتلة، لتنافس كوفيد -19، في القضاء علي حياة المخلوقات علي كوكبنا.

حشرة الزيز القاتلة

أعلنت تقارير صحفية عالمية، إن العالم على موعد مع كارثة محتملة جديدة في عام الكوارث، تتمثل هذه المرة في خروج وشيك لملايين الحشرات من باطن الأرض.

واوضحت التقارير العالمية، إن هناك ملايين من حشرة “الزيز”، Cicadas، تستعد للخروج من تحت الأرض خلال أشهر قليلة وقبل نهاية العام الحالي. حشرة الزيز، تمتلك 4 أجنحة رفيعة تغطي الجزء الخلفي من جسدها، ولها لون داكن.

معلومات عن حشرة الزيز

ويتراوح طولها بين سنتيمترين و5 سنتيمترات، ولها عينان صغيرتان متباعدتان، ولا تسبب أوبئة مدمرة، كما تفعل بعض أنواع الجراد، كما أنها تظهر كل 13 أو 17 عامًا فقط، وغير مؤذية للإنسان بشكل مباشر ومع ذلك، فهي تشكل خطرًا على بساتين الفاكهة، والكروم، والأشجار، حين تبدأ الإناث في وضع مليارات البيض.

شاهد ايضاً: 10 معلومات مخيفة عن طائر الحدأة لم تكن تعرفها من قبل “عاشق الحرائق”

حقيقة فيديو الحشرة المدمرة في الهند

حقيقة الفيديو المتداول لضهور حشرة قاتلة في الهند والحقيقة هي غاز تسرب من وحدة كيميائية ظهر فيديو، بائس ونادر، عما أحدثه غاز تسرب فجر الخميس من وحدة كيميائية لمصنع معروف باسم “LG Polymers”، ويقع خارج بلدة في ولاية “Andhra Pradesh”، المطلة بالجنوب الغربي الهندي على خليج البنغال.

والتقطه مصور صحافي لمن وجدهم يتساقطون قتلى ومتضررين على الطرقات من استنشاقهم لغاز عدائي النوع سميّ وحارق، يسمونه Styrene المستخدم بإنتاج بلاستيك البوليستايرين والمطاط، لذلك قتل تسربه 11 شخصا، واعتل بتنشقه مئات آخرون.

وتم نقل معظم المستنشقين سريعا إلى المستشفيات بعد شعورهم السريع بحرقان في أعينهم، كما وبضيق في التنفس مع طفحات بالجلد، منذ اللحظة التي بدأ فيها التسرب من المصنع عند إعادة افتتاحه للمرة الأولى منذ طبقت الهند الإغلاق التام في 24 مارس الماضي، لمواجهة “كورونا” المستجد، وفقا لما ألمت به “العربية.نت”.

وتناقلت الوكالات تلك التصريحات عن راجيندرا ريدي، المسؤول بمجلس مكافحة التلوث في الولاية، والذي أخبر أن المحاولات الأولى لاحتواء التسرب “لم تكن ناجحة، لكننا نحاول فهم التأثير الطويل الأمد للغاز على من استنشقوه” كما قال.

التعليقات