دور المسؤول في وحدة التدريب والجودة بالمدارس | توزيع الأدوار-المهام-المهارات

وحدة التدريب والجودة.. ادركت وزارة التربية والتعليم المصرية أهمية التدريب أثناء الخدمة بالنسبة للمعلمين والعاملين فى المدرسة، وعلي إثره فقد قامت بإنشاء وحدات التدريب بالمدارس وفق ماجاء بالقرار الوزارى رقم(90) بتاريخ 18 /4 / 2001 ثم تغير اسم الوحدة إلى وحدة التدريب والتقويم فى نوفمبر 2001، وأخيرا ومع النهضة الأخيرة لتطوير التعليم تغير اسمها إلى وحدة التدريب والجودة .

دور المسئول في وحدة التدريب والجودة بالمدارس المصرية

وأهم مواد القرار نذكرها لكم كالتالي:
المــــادة الأولى :
تنشأ بكل مدرسة ( ابتدائى – إعدادى – ثانوى عام وفنى ) وحدة للتدريب يصدر بتشكيلها قرار من مجلس إدارة المدرسة على النحو التالى :
1- أحد نظار أو وكلاء المدرسة أو أحد المشهود لهم بالكفاءة من المعلمين ويكون دوره الإشراف على الوحدة .
2- العائدون من البعثات الخارجية بالمدرسة .
3- المدرسون المشرفون بالمدرسة طبقا للأقدمية والكفاءة كل حسب تخصصه
المــــــادة الثانية:
تحدد اختصاصات وحدة التدريب والجودة بما يلى :
1- تخطيط وإعداد البرامج التدريبية للعاملين بالمدرسة .
2- تنفيذ البرامج التدريبية بالمدرسة .
3- تبادل وتنمية المهارات الفنية بين العاملين بالمدرسة ووحدة التدريب.
4- الاستفادة من خبرات المبعوثين العائدين من الخارج ونقلها إلى زملائهم .
5- المتابعة الفنية لما تم تنفيذه بوحدة التدريب والجودة بالمدرسة.

يهمك ايضاً: رد وزارة التربية والتعليم حول تحويل المدارس الي مجموعات تقوية

مرتكزات الوحدة التدريبية في المدرسة

تعتمد الوحدة التدريبية بالمدرسة فى عملها على مجموعة من المرتكزات أهمها ما يلى :
1- الاعتماد على مدخل الكفايات فى بناء برامج إعداد المعلم وتدريبه المرتبطة بمهنة التعليم سواء أكانت تخصصية أو مهنية أو ثقافية أم كفايات مرتبطة بتنمية البيئة والمجتمع .
2- إعداد برامج تدريب المعلمين على ضوء الاحتياجات التدريبية التعليمية.
3- الاهتمام بالأداء والجوانب التطبيقية والعلمية فى البرنامج التدريبى وعدم الاقتصار على الجوانب النظرية فقط الأمر الذى يستوجب الإكثار من ورش العمل
4- تأكيد التعليم مدى الحياة الذى يعتبر سمة أساسية التنمية المستدامة فى القرن الواحد والعشرين، وأحد مفاتيح الدخول فيه مواكبة للتقدم المتسارع فى مجال العلوم التكنولوجيا الأمر الذى يؤكد أهمية دور وحدة التدريب المدرسية على تنمية مهارات التعلم الذاتى .

5- الاستفادة من إمكانات التدريب عن بعد : فإن التدريب عن بعد يعمل على وصول الخدمة التدريبية للمعلم دون تقييد بحدود المكان والزمان وأساليبه هى  الحقائب التعليمية ( حجرات الوسائط المتعددة ).

  •  شبكة الالياف الضوئية (الفديو كونفرانس ) بالوزارة.
  •  شبكات المعلومات التى من أهمها شبكة الأنترنت بما يساعد على زيادة فعالية وتحسين مستوى الأداء للمعلمين بالمدرسة.
  •  توجيه اهتمام خاص إلى تدريب المعلمين الجدد والعاملين بالمدرسة على ضوء ما تم اكتسابه من نواح معرفية ومهارية ووجدانية فى مرحلة الإعداد.
  • ضرورة التنسيق بين وحدة التدريب بالمدرسة وأجهزة التدريب على مستوى الإدارة والمديرية التعليمية والعمل على الاستفادة القصوى من إمكانات.

المؤسسات والجهات الأخرى المعنية بالتدريب والتنمية المهنية

الهــــــدف العــــــــام/ تستهدف الوحدة التدريبية إزاء رؤية مستقبلية إلى :
تنمية كفايات المعلمين والعاملين بالمدرسة بما يجعلهم قادرين على أداء أدوارهم بفاعلية وكفاءة، وبما يؤدى إلى تحسين العملية التعليمية بالمدرسة لتصبح، مدرستهم فعالة قادرة على الوصول إلى الجودة الشاملة.

تابع ايضاً: رابط تسجيل دخول منصة ادمودو التعليمية للإستفادة من الخدمات التعليمية للطلاب والمعلمين

الأهـــــداف الفرعيــــــة

1. تنمية الكفايات المهنية والتخصصية والثقافية للمعلمين ولجميع العاملين بالمدرسة خاصة المعينين الجدد.
2. توفير مناخ عام بالمدرسة يشجع على التنمية المهنية المستدامة للعاملين بها.
3. تنمية الأسلوب العلمى فى التفكير، والتفكير الناقد , والتفكير الابتكارى والقدرة على حل المشكلات لدى المعلمين والعاملين بالمدرسة، بما يساعدهم على التجديد والتحديث والابتكار فى عملهم.

4. تنمية كفايات المعلمين والقيادات والاداريين وغيرهم من العاملين بالمدرسة على استخدام التكنولوجيا المتطورة ومصادر المعرفة المتنوعة.
5. تنمية الوعى والكفايات البحثية للمعلمين والعاملين فى المدرسة من خلال قيامهم بإجراء بحوث ودراسات تساعد فى حل بعض المشكلات التعليمية الميدانية التى تواجههم.
6. الاستفادة من خبرات المعلمين العائدين من بعثات خارجية وأيضا الخبرات المتوفرة بالمدرسة.
7. استثمار الإمكانات المادية المتوفرة بالمدرسة الاستثمار الأمثل فى خدمة العملية التعليمية.
8. مساعدة المعلمين والعاملين بالمدرسة على التفاعل مع المجتمع المحلى بما يدعم العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلى والمشاركة الفعالة فى تحسين العملية التعليمية وخدمة البيئة.
9. تنمية الاتجاهات الإيجابية وكذلك القيم الإيجابية لدى المعلمين والتى من بينها قيم الانتماء والولاء للوطن وتنمية الهوية الثقافية .
10. مواكبة التطورات والتجديدات التربوية فى جميع مكونات المنظومة التعليمية .
11. إعداد كوادر تدريبية ( مدربين ) لديها الكفايات والمهارات اللازمة للقيام بالأنشطة التدريبية .
و تنقسم هذه المنظومة إلى أربعة مراحل على النحو التالى :

 منظـــــومة الــتدريب

– ســــجلات الــتدريب:-
1. سجل الأجتماعات :
ويتضمن هذا السجل الآتى :
أ‌- صفحة يكتب بها الهدف العام
ب‌- صفحة يكتب بها الأهداف الخاصة
ج- صفحة يكتب بها التشكيل
د- عدة صفحات من سجل انتظام أعضاء الوحدة
هـ- صفحات الأجتماعات
و- بعد كل صفحة أجتماع توضع صفحة التوقيع على محضر الاجتماع
2- سجـــــــل الخــــــطط :
يتضمن هذا السجل خطة الوحدة وخطط المواد على مدار العام الدراسى.
3- سجل البرامج التدريبية :
يحفظ به المادة التدريبية لكل برنامج تدريبى يتم تنفيذه من خلال الوحدة.
4- سجـــــــل لكل مــــــادة :
يوضع به خطة المادة والمواد التدريبية لبرامج المادة يكون هذا السجل مع المدرس الأول للمادة مع المتابعة المستمرة من مشرف الوحدة لهذه السجلات
5- سجــــــــــل المتابعـــة :
يتضمن السجل اليومى للبرامج التدريبية والتقارير الشهرية واستبيانات البرامج التدريبية وسجل المتابعة الشهرية
6- سجل الاحتياجات التدريبية :
تحفظ به استبيانات الاحتياجات التدريبية.
7- سجــــــــــل المدربيـــــــن:
يحتوى على بيانات المدربين الذين يقومون بالتدريب من داخل المدرسة أو خارجها.
8- سجــــــــــل المتدربيـــــــن:
ويكون عبارة عن صفحة لكل موظف بالمدرسة يدون بها التدريبات الخارجية التى يحصل عليها الموظف على أن يقوم بنقل التدريب الذى تلقاه إلى العاملين بالمدرسة.

مواصفات ومهارات المدرب الجيد

  • يحدد الاحتياجات التدريبية.
  • يصمم ويخطط البرامج التدريبية ( يكون متمكنا من منظومة التدريب بما فى ذلك تحديد الأهداف – وضع المادة التدريبية – تجهيز المكان – اختيار الوسائط التعليمية – تقويم البرنامج ومتابعته”.
  • يكتسب مهارات المدرب الناجح وطرق العرض والتقويم.
  • يجيد مهارات التواصل والاتصال والعلاقات الإنسانية.
  • يتقن إدارة البرنامج والإشراف عليه.
  • يجيد استخدام الأدوات المختلفة للتدريب.

تــــــوزيع الأدوار في المدرسة

مــــدير المدرسة :
دور مدير المدرسة مهم جدا بالنسبة لتفعيل دور الوحدة فهو كقائد للمدرسةإداريا وفنيا وأكاديميا وقائد أوركسترا عليه أن يوفر المناخ المناسب للوحدة فى أن تقوم بدورها بالصورة المرجوة منها ومساندته لما تقدمه الوحدة من دورات وبرامج ودعمه فى أن يعمل الجميع كفريق واحد متناغم .
ولابد أن يكون واعيا لدوره بالنسبة لمتابعة جميع الأنشطة التدريبية والاستخدام الأمثل لجميع الإمكانات البشرية والمادية الموجودة بالمدرسة.
المــــدرس الأول :
هو موجه مقيم يقود العمل فى مادة تخصصه من الناحية الأكاديمية والفنية من خلال إشرافه على مجموعة المعلمين فى التخصص .
ولابد أن يكون واعيا لدوره كمشارك فى عمليات التنمية المهنية للمعلمين فى مجال تخصصه وأيضا فى تطوير العملية التعليمية وتحديثها الأمر الذى يتطلب أن تكون لديه المهارات والكفايات اللازمة للقيام بدوره كمدرب وموجه وقائد
لمجموعته وأن يحرص على العمل مع أعضاء الوحدة التدريبية كفريق فى إطار تخصصه ومسئوليته الوظيفية.
المبعــــوثين العائدين من الخارج:
من أهم واجبات هؤلاء المبعوثين أن يقوموا بنقل ما اكتسبوه من خبرات ومهارات وما تعلموه من مستحدثات تربوية وتخصصية إلى غيرهم من المعلمين والعاملين فى العملية التعليمية وهذا الدور يمكن أن يتم من خلال وجودهم كأعضاء فى الوحدات التدريبية ومشاركتهم فى عمليات التدريب والتنمية.بل ويمتد دورهم إلى نقل خبراتهم إلى المدارس المجاورة التى تخلو من المبعوثين .
المـــــوجه الفنى :
له دور مهم فى تفعيل المنظومة لتحقيق الأهداف المرجوة , ويتغير هذا الدور بما يتفق والتطورات والتجديدات التربوية خاصة فى مجال التنمية المهنية والمشاركة فى عمليات التطوير والتحديث التى تتم فى العملية التعليمية .
لأمر الذى يتطلب أن يكون لدى الموجه الكفايات والمهارات اللازمة وأن يكون مشاركا بفاعلية وكفاءة فى عمليات التوجيه والتدريب والتنمية المستمرة التى تتم فى المدارس
وفى ضوء هذا فإن الموجه عليه أن يعمل مع أعضاء الوحدة التدريبية وأن يقدم لهم المساعدات المطلوبة والتوجيه اللازم بما يمكنهم الإفادة من خبرته العريضة فى مجال تخصصه باعتبار أن هذا جزء من عمله.

مهام الوحدة

أولا : تحديد خطة وحدة التدريب والتقويم:-
– القيام بالخطوات الاتية اعداد اللازم :صياغة البرنامج وتحديد الاهداف
– تصميم البرنامج التنفيذ:المكان التقييم
الاستفادة من جهود المبعوثين فى مختلف التخصصات التعليمية من خلال ورش العمل
– توافر معايير محددة تضمن جودة وفاعلية عمليات التدريب بكافة مداخلها وجوانبها
– الاستعانة بالخبراء والمتخصصين من اساتذة الجامعات
– الاستفادة من جهود المسئولين فى مؤسسات المجتمع المدنى والحكومة فى تدريب العاملين بالتعليم
الإطلاع على نتائج وتوصيات الدراسات العلمية التى تم إعدادها على نطاق تعليميى
– تأكيد مفهوم الجودة الشاملة بما يؤدى إلى تحسين مخرجات التعليم .
– تأكيد مبدأ المشاركة وتفاعل متبادل بين المدربين والمتدربين وأن يكون المتدربون على وعى كامل بأهداف التدريب
تبادل الخبرات من خلال الزيارات المتبادلة داخل الادارة وبين الإدارت المختلفة .
– الحرص على خلق مناخ تدريبى محفز للمتدربين المشاركين فى البرامج.
– عمل البرامج التي تؤكد أهمية الجودة والتميز فى الأداء.
– عرض المحتوى التدريبى ومناقشته
– توضيح الأهداف التى يجب تحقيقها
– توضيح مبادئ ومعايير التقويم التى سيتم تطبيقها
تحليل نتائج التقويم.

ثانيا: ووضع مواصفات البرنامج التدريبى الناجح

-يتصف بمنهاج مرتب
– يستخدم نموذجاً معروفًاً راسخاً فى إطار عملية التدريب
– تستخدم خلال الأشياء والمواد المناسبة
– ينطوى على تجارب مفيدة فى مجال التعليم
– تحقق جواً عاما يتسم بالإٍيجابية بالنسبة للمدرب والمتدربين
– يمثل تجربة مشوقة لاتنسى من الذاكرة

مهام وحدة التدريب فى برنامج الجودة الشاملة فى التعليم

يراعى إعداد معلم يتصف بأنه:
– متمكن من تخصصه الأكاديمى.
– ذو مهارة فى عرض مادته والتفاعل مع طلابه.
– يعمل على خلق مناخ تربوى ديمقراطى داخل فصله ومدرسته.
– يعود تلاميذه على العمل التعاونى، والتعلم الذاتى.
– يؤكد على أهمية التفكير و التخطيط وحل المشكلات واتخاذ القرار فى عمله التعليمى ومن خلال النشاط المدرسى.
– ملتزم بآداب المهنة وقيم المجتمع المصرى وقيم التقدم.
– ذو ثقافة مصرية وعربية وعالمية، تجعله قادراً على التأكيد على الهوية والانفتاح على الآخر.
– تدريب المعلم فى أثناء الخدمة، وبث اتجاهات التنمية المهنية الذاتية لدى الخريجين، ودعم قيم التعليم المستمر مدى الحياة.
– الإسهام الفعال فى رسم سياسات التعليم فى مصر وتنفيذها، من خلال عضوية اللجان على المستوى القومى والمحلى، والوحدات ذات الطابع الخاص، وإعداد القيادات التعليمية وتأهيلها وتدريبها.
– القيام بالبحوث التربوية، التى تنتج معرفة تربوية، وتعالج قضايا تربوية ومشكلات حقيقية يواجهها التعليم، وتقديم حلول لها تصلح التعليم وتطوره.
– تقديم الاستشارات والدراسات التى تسهم فى تطوير التعليم وتحديثه، عن طريق شراكة فعالة مع وزارات التعليم والمدارس، وبحيث يشمل ذلك كافة مكونات النظام التعليمى، من إدارة ومناهج وطرق تعليم وتعلم، وتقويم وغيرها
– نشر أخلاقيات المهنة بين أعضاء هيئة التدريس وطلاب المدرسة والعاملين بها، ورجال التعليم، وفقا لميثاق أخلاقى يلتزم به الجميع.
– تبنى مفهوم الجودة الشاملة وتطبيقه داخل المدرسة وعلى مستوى التعليم قبل الجامعى. ويندرج تحت ذلك الاهتمام بالتقويم الذاتى ثقافة وممارسة ومتابعة والاستعداد للتقويم الخارجى، بحيث يكون هذا كله مدخلاً لتحقيق جودة شاملة وتطوير مستمر.
باستخدام التكنولوجيا بعامة وتكنولوجيا التعليم بخاصة.
مهام وحدة التدريب فى برنامج الجودة الشاملة فى التعليم للطلاب
رفع مستوى الوعي لدى الطلاب وأولياء أمورهم تجاه المدرسة من خلال إبراز الالتزام بنظام الجودة .
ـ الترابط والتكامل بين جميع الإداريين والمعلمين في المدرسة والعمل عن طريق الفريق وبروح الفريق .
ـ تطبيق نظام الجودة يمنح الاحترام والتقدير المحلي والاعتراف العالمي. تنظيم دورات للمعلمين لرفع مستوى أداء المعلم وإستضافة أساتذة من الجامعات زاد حرص الطالب في جميع جوانب المدرسة ومنها ضبط النظام , والحفاظ على ممتلكات المدرسة .
– ضبط وتطوير النظام الإداري في المدرسة نتيجة وضوح الأدوار وتحديد المسؤوليات لهذا الغرض مستقبلاً
– الارتقاء بمستوى الطلاب في جميع الجوانب الجسمية والعقلية والاجتماعية والنفسيةوالروحية .
– ضبط شكاوى ( الطلاب وأولياء أمورهم ) والإقلال منها ووضع الحلول المناسبة لها.
– زيادة الكفاءة التعليمة ورفع مستوى الأداء لجميع الإداريين والمعلمين والعاملين بالمدرسة .
ـ توفير جو من التفاهم والعلاقات الإنسانية السليمة بين جميع العاملين في المدرسة

التعليقات
error: Content is protected !!