ذكرى الغزو العراقي الغاشم و ملحمة من الصمود والوطنية الثابتة في الوجدان

ذكرى الغزو العراقي الغاشم والصمود

ذكرى الغزو العراقي الغاشم على الكويت هو هجوم كبير تم شنه من خلال الجيش العراقي على دولة الكويت يوم الثاني من أغسطس 1990، وهذه العملية العسكرية هي التي استغرقت يومين وانتهت تماماً باستيلاء القوات العراقية على أرض الكويت في يوم 4 أغسطس،.

وتم تشكيل حكومة صورية وكان رئيسها العقيد علاء حسين وهي في الفترة من 4 إلى 8 أغسطس تحت مسمى جمهورية الكويت والحكومة العراقية قامت بالإعلان في يوم 9 أغسطس ضم دولة الكويت إلى العراق وإلغاء السفارات الدولية التي توجد في الكويت.

احتلال العراق الغاشم لدولة الكويت

أما عن الطائف في المملكة العربية السعودية فقد تم تشكيل حكومة كويتية داخل المنفي وهذا حيث أنها ضمت أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح وولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح والكثير من الوزراء وأفراد القوات المسلحة الكويتية، استمر أيضاً الاحتلال العراقي الخاص بدولة الكويت حوالي 7 أشهر وأنتهى عندما تم تحرير الكويت في يوم 26 فبراير 1991 بعد قيام حرب الخليج الثانية.

وجاء الاختلاف على ترسيم الحدود بين دولة الكويت والدولة العثمانية في 1913 وهذا من خلال المعاهدة الأنجلو عثمانية في عام 1913، وهي التي شملت على العديد من الاعترافات الخاصة بالعثمانيين باستقلال دولة الكويت وترسيم الحدود وهذه المعاهدة هي التي نصت على أن يبدأ خط الإشارات الخاصة بالحدود داخل مدخل خور الزبير في الشمال.

يهمك أيضاً.. ماذا تعني لك فلسطين .. صرخة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

الخلاف على النقط سبب غزو العراق الغاشم

أثناء حرب العراق وإيران قامت السعودية وإيران بدعم العراق أقتصادياً، وحجم المساعدات وصل إلى المساعدات الكويتية للعراق خلال الحرب العراقية الإيرانية، وهذا لما يقارب من 14 مليار دولار وهذا حيث أن العراق كانت تريد أن تسدد هذه الديون من خلال رفع أسعار النفط عن طريق تقليل نسبة إنتاج منظمة أوبك للنفط.

وقامت العراق بإتهام كلاً من الكويت والإمارات برفع نسبة إنتاجهما من النفط وهذا بدلاً من أن يتم خفضه وهذا لتعويض جميع الخسائر التي تنتج عن خفض أسعار النفط وذلك في عام 1989، وهو مليوناً وثمانمائة ألف برميل بشكل يومي وحصتها الأنتاجية التي تتفق عليها في أوبك بسبعمائة ألف برميل.

التعليقات مغلقة.