رئيس حقوق الإنسان بالبرلمان يحذر من التنمر

ويؤكد: خطر على المجتمع يجب التصدى له

 

 

طالب النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، المدارس، بمكافحة جميع أنواع التنمر فى المدارس بين الطلاب وبعضهم البعض وكذلك ما يصدر عن المعلمين تجاه الطلاب، مشددا، على ضرورة تفعيل دور إدارة المدرسة والاخصائيين  النفسى والاجتماعى فى التصدى لهذه الممارسات بين الطلاب.

 

وحذر رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، من هذه الظاهرة، وعدم التصدى لها، ومضاعات هذا الأمر على الطلاب وبالتالى ينعكس ذلك على المجتمع، لافتا، إلى أن دراسة بريطانية حديثة أكدت أن نسبة 17% من الأطفال يفكرون فى الانتحار بسبب التنمر فى المدرسة، وهو ما يعنى أن هناك طفلا من بين كل 5 أطفال يفكرون فى الانتحار وفقًا لما نقلته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن جمعية “جائزة ديانا” الخيرية لمكافحة التنمر.

 

وأشار عابد، إلى أن الأمر يتسبب فى فقدان القدرة على التعبير عن المشاعر، والميل للعزلة والوحدة وقلة التواصل الاجتماعي الناتج عن الخوف من التعرض لأذى ومضايقات جديدة، ويجعل الطفل غير قادر على تحقيق إنجازات أكاديمية وعلمية وعملية مثل غيره، حتى وإن كان الاطفال متميزون وتوافر الإمكانيات لديهم لتحقيق ذلك.

 

وتابع:” التنمر ينتج عنه أيضا عدم القدرة على تكوين علاقات صحيحة وسوية مع الأشخاص في المستقبل، سواءً في العمل أو الصداقة أو الزواج، بالاضافة، للميل للعنف والأذى والألفاظ البذيئة الذي يمارسه على من هم أضعف منه، لتعويض النقص الموجود داخله، والميل للانتحار وإنهاء الحياة البائسة التي أُجبروا على الوجود فيها، فهم يشعرون بأنهم وحدهم ولا يوجد من يشعر بهم وبمعاناتهم. 

 
التعليقات
قد يعجبك ايضا