سامح شكري يجري مباحثات مع نظيره في الاتحاد الأوروبي ببلجيكا

سامح شكري يجري مباحثات مع نظيره في الاتحاد الأوروبي ببلجيكا

استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري موقف مصر من سد النهضة مع نظيره في الاتحاد الأوروبي ببلجيكا، ويؤكد على ضرورة وضع خارطة للتوصل
لاتفاق عادل وملزم.

 

سامح شكري - وزير الخارجية المصري

قام وزير الخارجية سامح شكري،اليوم، بمجموعة من اجتماعات ومباحثات مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى في بروكسل لبحث القضايا الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك وبالبحث لوصول لحل في مكافحه الهجره الغير شرعيه ، بين مصر ودول القارة الأوروبية.

وذكر المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ، إن اللقاء كان يحمل تاكيد علي العلاقات الوثيقة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والذي يعد الشريك الأول لمصر على الجانبين التجاري والاستثماري، وتناولت المباحثات أهمية العمل على المزيد من التنسيق لتقليل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل وزيادة حجم العلاقات و التبادل التجاري وجذب مزيد من الاستثمارات الأوروبية إلى مصر.

6 ملايين مهاجر ولاجئ في مصر

واستكمل المُتحدث الرسمى أن الوزير سامح شكري استعرض، في إطار الاجتماعات لعدد من الملفات، الجهود المصرية الناجحة في إيقاف أي تدفقات للمهاجرين من سواحلها منذ سبتمبر 2016، فضلاً عن استضافتها لنحو 6 ملايين مهاجر ولاجئ، واوضح شكري الخطوات الإيجابية التي اجرتها مصر لتعزيز أوضاع حقوق الإنسان وخلق حياه كريمة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وصرح السفير أحمد حافظ الي انه خلال اللقاء الوزير شكري وعرضه لأهم القضايا الإقليمية التي تاتي علي رأسهم قضية سد النهضة التي تعد من القضايا القوميه وتمس حياه المواطنين.

وأوضح سامح شكري نتائج جلسة مجلس الأمن الأخيرة، مشيرنا عن موقف مصر للبيان الذي أصدره الاتحاد الأوروبي مؤخراً والذي انتقد إعلان إثيوبيا بدء الملء الثاني للسد دون التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب؛”مصر والسودان ” مع حرصه علي  مطالبته بأهمية وضع  طريقه للتوصل إلى اتفاق عادل يرضي دولتي المصب  في إطار زمني محدد.

 

 

التعليقات مغلقة.