سبب حزن احمد فتحي رغم احرازه هدف اليوم في مباراة الاهلي ضد اطلع بره

ما هو سبب حزن احمد فتحي لاعب النادي الاهلي اليوم رغم احرازه الهدف الرابع للفريق في مواجهته اليوم ضد نادي اطلع بره بطل جنوب السودان، في دور ال 64 من بطولة افريقيا.

سؤال ورد على اذهان اغلب متابعي المباراة من جمهور الاهلي وجمهور الكرة المصرية، لماذا لم يحتفل نجم الاهلي الكبير بالهدف الذي احرزه وخصوصا انه بعد غياب كبير عن الملاعب.

سبب حزن احمد فتحي

رغم تقدم الاهلي في مباراته مع نادي اطلع برة في بطولة افريقيا، ورغم احرازه الهدف الرابع لم يحتفل احمد فتحي بالهدف، وذلك يرجع الى عدد من الاسباب بحسب وجهات نظر اغلب المحللين.

أولاً: استبعاد احمد فتحي في فترة قيادة لاسارتي.

خلال الفترة التي تولى فيها مارتن لاسارتي قيادة النادي الاهلي لم ينال احمد فتحي حظه من المبارايات التي خاضها النادي الاهلي، وكان دائما من ضمن المستبعدين او البدلاء، ليلعب بشكل اساسي على حسابه لاعب الفريق الشاب والمتألق محمد هاني!

ودائما في عالم كرة القدم لا يتحمل اللاعب ابداً فكرة وجوده كبديل وغيابه عن المشاركات بشكل اساسي! نعم هو مجبر على احترام رغبة ورؤية المدير الفني ولكن في النهاية هو لاعب كرة قدم ولا يشعر بأهميته سوى داخل المستطيل الاخضر وليس على دكة البدلاء.

في المباراة الاولى لفتحي بعد رحيل لاسارتي ينجح اللاعب الدولي في احراز واحد من اهداف الفريق الاحمر في المباراة الافريقية السهلة نوعا ما، ليؤكد فتحي انه لاعب من الطراز النفيس، ولا يتأثر ابداً بقرارات الاستبعاد او الانتقادات التي توجه له، فقط يحترم وينفذ رغبة المدير الفني، وعندما تتاح له الفرصة في المشاركة دائما يكون لاحمد فتحي الدور المؤثر والبارز في المبارايات.

ثانياً: ضعف الفريق المنافس وسهولة المباراة.

سبب اخر قد يكون له دور في عدم فرحة فتحي بهدفه اليوم وهو ان المباراة تصنف من ضمن المبارايات السهلة جداً نتيجة ضعف امكانيات وقدرات المنافس، فريق اطلع بره هو احد فرق جنوب افريقيا وعلى الرغم من انه بطل جنوب افريقيا ولكنه على الجانب الفني فريق متواضع نظرا لظروف كرة القدم والاجواء في جنوب السودان.

قد يهمك ايضاً: زوجة تلقى بضرتها من الطابق الخامس .. تعرف على السبب

التعليقات مغلقة.