سعود الفيصل جوانب من حياته في يوم وفاته

سعود الفيصل جوانب من حياته ، في يوم وفاة الأمير وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود.

والذي نعاه علي موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” عدد كبير من المغردين السعوديين ومن مختلف أنحاء الأقطار العربية .

ونعاه أيضا القصر الملكي بالمملكة العربية السعودية اليوم.، ومن حيث كلمات الوداع التي قيلن في حق الرجل اليوم .

نقدم لكم علي صفحات ” الريادة نيوز” بعض جوانب من سيرة الأمير الذاتية .

ذلك الرجل الذي كان يتمتع بالحكمة والعقل المفكر فنال من حب الجماهير ما ناله .

واليوم ونحن نتوجه إلي الله لفقيدنا بالدعوات والرحمات تعالوا نتصفح سويا بعض جوانب من حياة الراحل .

الديوان الملكي وفاة الأمير سعود بن عبدالله بن فيصل بن عبدالعزيزوكتبت عنه وكيبيديا هذه السطور التي تقول :

سعود بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود المعروف باسم سعود الفيصل (22 ذو القعدة 1358هـ / 2 يناير 1940 – 22 رمضان 1436هـ / 9 يوليو 2015) سياسي ودبلوماسي سعودي وهو ثالث وزير للخارجية السعودية وذلك في الفترة من 1975 إلى 2015، وبحلول موعد تقاعده أصبح وزير الخارجية الأطول خدمة في العالم.

ولد سعود الفيصل في مدينة الطائف سنة 1940، وهو أحد أبناء الملك فيصل من زوجته عِفّت. درس في مدرسة هون وبرينستون، وتخرج من جامعة برنستون سنة 1964 حيث حصل على بكالوريوس في الاقتصاد. .

التحق بوزارة البترول والثروة المعدنية (وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية حاليا) وعمل مستشاراً اقتصادياً لها وعضواً في لجنة التنسيق العليا بالوزارة، وانتقل بعدها إلى المؤسسة العامة للبترول والمعادن (بترومين) .

وأصبح مسؤولاً عن مكتب العلاقات البترولية الذي يشرف على تنسيق العلاقة بين الوزارة وبترومين، ولاحقاً تم تعيينه نائباً لمحافظ بترومين لشؤون التخطيط، وفي سنة 1971 عين وكيلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية. في عام 1975 صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيراً للخارجية بعد شغور المنصب بوفاة والده الملك فيصل بن عبد العزيز الذي كان وزيراً للخارجية وهو ملكاً على البلاد،

سعود الفيصل
سعود الفيصل

وقد استمر في منصبه حتى أبريل 2015. وقد عُين بعدها وزير دولة وعضو بمجلس الوزراء ومستشاراً ومبعوثاً خاص للملك سلمان بن عبد العزيز، ومشرفاً على الشؤون الخارجية.وقد توفي سعود الفيصل في يوليو 2015.

المناصب التي شغلها الامير الراحل سعود الفيصل

شغل سعود الفيصل عدة مهام أخرى، منها عضو المجلس الأعلى للبترول، ونائب لرئيس المجلس الأعلى للإعلام، وعضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها وكان عضواً منتدباً في مجلس إدارتها، .

وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس مجلس إدارة مدارس الملك فيصل. بالإضافة إلى أنه وبحكم عمله كوزير للخارجية فقد شارك بعضوية الكثير من اللجان العربية والإسلامية مثل اللجنة العربية الخاصة بلبنان، .

ولجنة التضامن العربي، واللجنة السباعية العربية ولجنة القدس واللجنة الثلاثية العربية حول لبنان ضمن وزراء خارجية الدول الثلاث وغيرها. كما كان يتحدث سبع لغات فإلى جانب العربية، كان يتحدث الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والعبرية.

التعليقات