سما المصري مثيرة بالبيكيني من حمام السباحة تعلن عن افتتاح أكاديمية للأطفال

أعلنت الممثلة المصرية سما المصري في أحدث فيديو لها ظهرت فيه مثيرة كعادتها، حيث ارتدت مايوه بيكيني، عن اعتزامها فتح أكاديمية تعليم سباحة للأطفال.

وخلال الفيديو قدمت سما المصري مجموعة من المبادئ والتعاليم الأساسية للسباحة، خاصة السباحة على الظهر، كونها إحدى الألوان الهامة لمرضى الديسك بحسبما  ما قالت خلال الفيديو.

واصطحبت “المصري” طفلًا معها خلال الفيديو لاستكمال شرحها عن السباحة.

وقالت الممثلة المصرية في تعليق ساخر منها: “أن مش هطلع النهارده من المياه بالمايوه عشان انتم بتضايقوا”.

وقدمت سما لجمهورها مجموعة من أشكال السباحة المختلفة بصحبة الطفل “علي”.

ودونت عبر حسابها الخاص على موقع انستجرام، “قريبا أكاديمية “السما” للسباحة عشان اللي عايز يشترك وانا اللي هعلمكوا العوم بنفسي…. مين هيجي يتعلم العوم عندي؟؟..مووواه”.

 

سما المصري تهاجم ريهام سعيد بعد تصريحات السمنة

ومؤخرًا هاجمت المصري، الإعلامية ريهام سعيد بعد إثارتها غضب الجمهور بتصريحاتها عن مرضى السمنة، الأمر الذي اعتبروه إهانة لهم، باستخدام عبارات لا تليق، ما أدى إلى تعرضها إلى التحقيق ووقف برنامجها ومنع ظهورها على الشاشات، معلنة اعتزالها العمل الفني والإعلامي.

ونشرت سما صورة للدعوى القضائية ضد الإعلامية ريهام سعيد، بسبب ما وصفته الدعوى بإهانة مرضى السمنة، كتبت عليها: “أوبا.. جنح قسم الجيزة حددت جلسة 14 أكتوبر لمحاكمة ريهام سعيد بتهمة إهانتها لمرضى السمنة.. الموضوع كبر أوي.. على فكرة نفس المحامي دا الأستاذ أشرف ناجي هو اللي جاب لها سنة ونص حبس قبل كده في موضوع فتاة المول، قلبي معاكي يارورو، هعيط”.

سما المصري
سما المصري

سما المصري في شوارع هولندا

وتقضي الفنانة المصرية عطلتها في دولة هولندا، حيث تقوم بجولات يومية في شوارعها، وتقوم بنشر صورًا وفيديوهات حية بشكل يومي لتشارك جمهورها لحظاتها في كل وقت.

وبحسب تدوينتها فإنها تعرضت للخطف، حيث كتب على الفيديو قائلة: “كانوا هياخدوني في(( شارع الريد لايت)) بهولندا بس انا جريت، وتفاعل معها متابعيها بالعديد من التعليقات.

تشارك المثليين في مظاهراتهم

وخلال تواجدها في الشارع شاركت في إحدى المظاهرات وهتفت لتعرف فيما بعد أنها شاركت مع المثليين ودعمتهم دون أن تدري، وقالت في فيديو لها إنها لم تكن تعلم أنها رقصت وصرخت للمثليين ووصفت نفسها بـ “الجاموسة”.

ثم انتقلت الممثلة المصرية إلى العاصمة الفرنسية باريس، لتمارس رياضة المشي في شارع الشانزليزيه، واختارت فستانًا فاضحًا أظهر مؤخرتها بشكل واضح.

التعليقات مغلقة.