سمير صبري عبور القناة أنقذني من مشهد غرامي ساخن مع زبيد ة ثروت في نهار رمضان

سمير صبري عبور القناة أنقذني من مشهد غرامي ساخن مع زبيد ة ثروت في نهار رمضان، يتذكر صبري ايام الحرب كيف كانت الامور تسير وكيف كان الفن يتأثر بكل شىء

يحكي سمير صبري باحد البرامج التلفزيونية امس عن موقف حدث معه اثناء تصوير فيلم ” الاحضان الدافئة ” وكان هناك مشهد بيني وبين زبيدة ثروت هو مشهد غرامي والمفروض اني اقوم بتقبيل زبيدة ثروت بالمشهد وكنا في شهر رمضان وصايمين وطلبت من المخرج تأجيل المشهد الغرامي ، يقول صبري “كنت بعمل زمان فى وقت حرب أكتوبر برنامج “النادى الدولى” وكان مكسر الدنيا، وكان وقتها كان الدكتور عبد القادر حاتم وزير الإعلام بيجمع كل اللى بيقدموا برامج ويقولنا احنا عاوزين نعرف حاجات أكتر عن العدو الإسرائيلى وأننا مانخبيش حاجة، وفعلا ده اللى حصل”.

سمير صبري

ويتابع سمير صبري ببرنامج “مساء Dmc”على قناة Dmc:” وقت معرفتى بخبر الحرب كنت بصور فيلم “الأحضان الدافئة” مع زبيدة ثروت فى شهر رمضان، وكان المفروض الفيلم رومانسى وبيحتوى على مشهد قبلة بينى وبين زبيدة ثروت وكان المخرج عاوز يصوره الساعة 1 ظهرا وحاولت أتكلم معاه عشان الصيام نخليها بعد الفطار أو بلاش خالص، وفضلنا نتناقش لغاية لما بالساعة بقت 2 الظهر، وفاجأة جالنا حد بيقولنا ألحقوا الجيش بتاعنا عبر وطبعا مصدقناش في الأول”.

وأضاف: “قعدنا نسمع الأخبار فعلا ونسينا خالص المشهد الغرامى والتصوير وقف خالص، والإذاعة كلمونى وطلبوا إنى أروح هناك عشان هايكون في حظر تجول بعد كده، وبقيت في قمة فرحتى بالأخبار اللى بسمعها وأنا هناك في ماسبيرو”.

التعليقات