سهر الصايغ.. طبيبة بدرجة فنانة بين الأبيض والأسود في مهرجان الجونة السينمائي

لم تمنعها دراستها الصعبة في كلية طب الأسنان بجامعة القاهرة أن تمارس هوايتها وتنفس عن موهبتها لتتألق في عالم الفن والتمثيل الذي كانت قد بدأته في سن مبكرة.

الفنانة سهر الصايغ طبيبة الأسنان التي تخرجت من كلية طب الأسنان من جامعة القاهرة عام 2013، تألقت في عالم الفن فكان أول أدوارها تجسيد طفولة الفنانة الكبيرة كوكب الشرق أم كلثوم عام 1999، وواصلت نجاحاتها وتفوقها الذي برز في دورها الذي جسدت فيه شقيقة الفنان محمد رمضان – حبيشة – في مسلسل ابن حلال، ثم نجاحها مع الفنان يوسف الشريف في مسلسل كفر دلهاب والنهاية، وغيرها من المسلسلات التي اصطحبت فيها الفنان هيثم شاكر المطرب المصري الشهير بالإضافة إلى عدد من الأعمال السينمائية الناجحة.

وعلى الريد كربت – السجادة الحمراء – اختطفت الفنانة سهر الصايغ الأضواء بإطلالة مثيرة وجذابة وبسيطة، خلال حضورها فعاليات مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة، حيث أطلت بنعومة بفستانها الأسود المميز والمزين بحبات اللؤلؤ، وبعض الإكسسوارات البسيطة تسريحة الشعر الكلاسيكية والمكياج البسيط.

سهر الصايغ

وفي إطلالة أخرى من إطلالاتها في مهرجان الجونة السينمائي تحت شعار “الإنسان والحلم”، ارتدت سهر الصايغ فستان أبيض جعلها تبدو في صورة مبهجة بدون أكمام، واعتمدت مكياجا قويا، ونسقت مع الإطلالة شنطة باللون البيج، مع اكسسورات مكونة من خاتم وكوليه، وتركت شعرها منسدلا.

جاء ذلك خلال مشاركة عدد كبير من نجوم الفن في مصر والعالم ويكون ذلك مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19)؛ ليصبح المهرجان هو الأول في مصر والعالم العربي الذي يُقام منذ الجائحة.

ويتوافد النجوم والنجمات على السجادة الحمراء، على مدار 8 أيام؛ لمتابعة فعاليات المهرجان، ويحرصون على الظهور في أبهى حُلّة، وبإطلالات تخطف الأنظار دائمًا على صفحات التواصل الاجتماعي بتصميمات الفساتين والبدلات الراقية والصاخبة والجريئة وغيرها.

التعليقات
error: Content is protected !!