شبيهة أنجلينا جولي أمام محكمة إيران بتهمة إهانة المقدسات

 

منذ شهور أعلنت السلطات الإيرانية عن اعتقال 3 شابات، بسبب نشرهن مقاطع فيديو عن رقصهن في أماكن عامة، عبر “إنستغرام” وهو الموقع الاجتماعي الوحيد غير المحظور في البلاد.

كان من بين تلك الفتيات شبيهة أنجلينا جولي الممثلة الأمريكية الشهرية، حيث اعتقلت السلطات الإيرانية سحر تبر، على خلفية اتهامها بالإفساد في الأرض، وتشجيع الشباب على الإباحية، وإهانة المقدسات بخلعها للحجاب، وتحصيل أموال غير مشروعة.

أنجلينا جوليوتمنع القوانين الإيرانية الرقص في الأماكن العامة منعاً باتاً، لكن تحميل لقطات من الرقص على وسائل التواصل هو أمر جديد تواجهه السلطات القضائية، ولا يتردد القضاء في إصدار أحكام قاسية ضد من يقومون بنشر مقاطع للرقص على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت السلطات الإيرانية منذ فترة اعتقلت وتواجه المواطنة فاطمة خويشوند الملقبة بـ”سحر تبر” شبيهة الممثلة أنجلينا جولي ، التي اعترفت عبر التلفزيون الإيراني الرسمي، بأنها كانت تصمم صورا لنشرها عبر انستغرام باستخدام تقنية الفوتوشوب، إذ كانت تريد أن تصبح مشهورة.

أنجلينا جوليسعيد دهقان محامي شبيهة أنجلينا جولي أكد أن موكلته تعاني حالة نفسية أدخلتها في اكتئاب، وبالتالي هذا ما أدى الى احتجازها في عدد من المستشفيات المتخصصة منذ عام 2015، بحسب التقارير.

هذه الاتهامات والاعترافات دعت نيابة الإرشاد في إيران، لإحالة القضية إلى محكمة الثورة بطهران بسبب اتهامات عديدة، إلى محكمة الثورة بطهران، مع استمرار احتجازها بعيد عن فلسفة القانون.

بينما طالب “دهقان” بالإفراج عنها مقابل كفالة مالية، مشيرًا الى أن تاريخ اعتقال السلطات لها يثبت أن عمرها كان أقل من 18 عاماً، وبالتالي فهي لا تزال حدثاً وتخضع لقوانين دون سن الرشد، لذلك فإن لائحة الاتهام التي تواجهها يجب أن تصدر من المحكمة المختصة بجرائم الأطفال والمراهقين.

وقالت الفتاة في “اعترافاتها” إنها كانت تصمم الصور التي نشرتها خلال السنوات الثلاث الماضية باستخدام الفوتوشوب، لأنها كانت تريد أن تصبح مشهورة، مضيفة: “لأن الكثير الناس كانوا يتابعونني، اعتقدت أن ما كنت أقوم به كان صواباً وقمت بتوسيع أنشطتي”.

تمتلك فاطمة أكثر من 486 ألف متابع، حيث وصف تقرير التلفزيون الإيراني بأنها “ضحية شخصيتها المضطربة” واتهمها بـ”السعي إلى نشر الابتذال في المجتمع” عبر وسائل التواصل.

التعليقات
قد يعجبك ايضا