شمس الكويتية تجرب الموت في اجازتها الصيفية

طبقت الفنانة شمس الكويتية إستراتيجية أغنية “جربت تموت” للمطربة إليسا، بكل حرفية، على حياتها الشخصية لاسيما في اجازتها الصيفية.

ونشرت الفنانة شمس الكويتية بصورة صادمة لها أثناء قضائها الإجازة الصيفية فى فرنسا وهى مدفونة فى الرمال لتجرب الموت.

ودفعت الصورة التي نشرتها “الكويتية” متابعيها وجمهورها إلى مهاجمتها، وأثارت غضبهم بشدة على  مواقع التواصل الإجتماعي.

وظهرت شمس، فى الصورة التى نشرتها عبر حسابها على إنستجرام، مغطاة بالرمال بشكل كامل، ويظهر فقط وجهها وحفرت اسمها على الرمل.

وكتبت شمس الكويتية قائلة: “جربت أموت قبل ما أموت، موتوا قبل أن تموتوا، اقتل كبرياءك الزائف قبل أن يقتلك”.

وأثارت  شمس الكويتية، الجدل بسبب صورتها التى نشرتها وهاجمها العديد من متابعيها لأن تجربة الموت ليست للهزار والضحك.

ولاقت الصورة والتعليق المرافق رواجا واسعا على موقع “إنستغرام”، والتقطتها شمس خلال العطلة التي قضتها على شواطئ مدينة كان الفرنسية.

وتنوعت التعليقات كالتالى: “ألف بعد الشر عليكى حبيبتى ربنا يديكى الصحة وطول العمر وتفرحى وتتهنى بشبابك وحياتك يارب، “مستعجلة على الموت ليه، لو جربتي تموتي كنتي دفنتي راسك”.

وأثارت صورة شمس تكهنات حول انفصالها عن حبيبها المجهول الهوية، وذلك بسبب الصور والتعليقات التي تنشرها مؤخرًا.

وكتب أحد المعلقين “عقبال ما تموت بجد ونشوفها في جنازتها الراقصة دي”.

بينما علق أخر “في حفرة مغلقه مو في الهواء الطلق وع البحر ياريت احد يعلمها او يطبق فيها”.

وقال أخر “عودتينا على التفاؤل بكل شي حتى فالتعبير والكتابه ليش السلبية”.

وأضاف معلق أخر “حيرة المشاهير كيف يقضون وقتهم”.

وعلى الجانب الآخر، انتهت الفنانة  شمس الكويتية من تسجيل أغانى ألبومها الجديد، المُنتظر طرحه الفترة المقبلة.

وكانت آخر أعمال الفنانة  شمس هو المسلسل السعودي الكوميدى “عوض أبا عن جد”.

وشاركها البطولة الفنان أسعد الزهراني، وحبيب الحبيب، وعبد المجيد الرهيدي، من تأليف خلف الحربي، وإخراج أوس الشرقي .

وولدت شمس في محافظة حفر الباطن شرقي المملكة العربية السعودية لأب سعودي وأم كويتية وقد توفي والدها وهي بعمر السنتين..

تزوجت والدتها بعد ذلك من رجل كويتي الذي قام بتربيتها وعاشت مع والدتها وزوجها في الكويت حصلت على شهادة من «المعهد العالي للفنون الموسيقية» في الكويت.

بدأت مشوارها الغنائي بتكوين فرقة شعبية بنهاية تسعنيات القرن العشرين، بينما كانت بدايتها الفعلية عندما قامت بتوقيع عقد مع «شركة رناد للصوتيات».

وتولت إصدار أول ألبوم غنائي خاص بها بعنوان «حبيب الورد» في عام 2001، وأشرف عليه الملحن السعودي أحمد الفهد.

التعليقات مغلقة.