شيماء يوسف شحاتة: عيد الجهاد احتفال بعهد مجيد لأمة عظيمة قهرت الباغيين

قالت شيماء يوسف شحاتة سكرتير الهيئة الوفدية إن عيد الجهاد يمثل عيدًا لكل المصريين الذين وقفوا جنبًا إلى جنب ووحدوا صفوفهم خلف قيادات ورموز الأمة لإزاحة الحماية البريطانية وبطش قوات الاحتلال عن كاهل الوطن والمواطنين.

 

وأكدت سكرتير الهيئة العليا لحزب الوفد في تصريحات صحفية لها أن عيد الجهاد ليس احتفالًا بذكرى جلاء الإنجليز عن مصر فقط، وإنما هو احتفال بانتصار إرادة المصريين وتحقيق مبادئ المواطنة والمساواة والقيم الوطنية التي اتخذ منها العالم منهاجًا ومثالًا يُحتذى به، فكان الوفد لا يمثل فقط أقدم المؤسسات السياسية التي تعبر عن صوت المصريين، وإنما يمثل عراقة وأصالة اُطلق عليه بيت الأمة كونها بيت للجميع يعبر عن صوت الحق وضمير الشعب الحقيقي.

 

وأضافت ” شحاتة ” أن حزب الوفد الذي صنع رموزه ثورة النصر والتحرير ستبقى ذكرى انتصاراته محفورة في قلوب أبناء المحروسة، ودرسًا لمسيرة وطنية سُجلت في طيات صحف التاريخ بأحرف من ذهب، وأرست عهدًا جديدًا مجيدًا لأمة عظيمة، قهرت فئة باغية من أعداء الدين والإنسانية وهو النهج الذي يسير عليه المصريين حتى الآن في مجابهة سافكي الدماء والمتربصين بالوطن .

التعليقات
error: Content is protected !!