طارق تهامي ناعيًا حافظ أبو سعدة: طيب القلب مبتسم دائمًا

نعى الكاتب الصحفي طارق تهامي عضو الهيئة العليا في حزب الوفد وعضو مجلس الشيوخ، الدكتور حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الذي وافته المنية عصر اليوم إثر تعرضه لأزمة صحية وإصابته بفيروس كورونا القاتل، نُقل على إثرها إلى مستشفى وادي النيل ليلقى مثواه الأخير.

وروى عضو مجلس الشيوخ تفاصيل لقائه الأخير الذي جمع بينه وبين “أبو سعدة” في صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قائلًا: “منذ أيام، وتحديدا في ٣٠ أكتوبر الماضي، كان لقائي معه بعد مرور عدة سنوات لم نتقابل فيها، قابلته في صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.. قابلت حافظ أبو سعدة زميل الدراسة في كلية الحقوق، وزميل النضال السياسي ضمن مجموعة من أبرز قيادات الحركة الطلابية فى نهاية الثمانينيات ومطلع التسعينيات، كان ناصريا وكنت وفديا”.

وأضاف تهامي: “التقيت حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان في الصالون منذ أيام وجلست إلى جواره، وبارك لي على عضوية مجلس الشيوخ، وقال بصدق شعرت به: كنت سعيد بك وأنت تؤدى اليمين الدستورية، وتحدثنا سويا عن أيام المظاهرات الطلابية زمان والانتخابات البرلمانية والسياسة والأدوات التي تغيرت خلال ٣٠سنة، وغادرنا الصالون على موعد بلقاء لم يتم”.

ووصف عضو الهيئة العليا في حزب الوفد، الدكتور حافظ أبو سعدة بأنه طيب القلب ودود ومبتسم دائمًا، مقدمًا واجب العزاء لأسرة الفقيد وزوجته نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة.

التعليقات