عايدة رياض تكشف لأول مرة تفاصيل اتهامها بممارسة الدعارة

كشفت الفنانة المصرية الكبيرة عايدة رياض لأول مرة تفاصيل قضية اتهامها بممارسة الدعارة ,وأكدت أن الواقعة بالكمال ملفقة وحصلت على البراءة فى النهاية، وأشارت إلى أن زوجها محرم فؤاد ساندها ودعمها في محنتها حتى النهاية ,ورفض التخلي عنها، لافتة أن الأزمة التى مرت بها أفادتها كثيرا من الناحية الفنية لأن المنتجين سعوا لاستغلال الواقعة للترويج لأفلامهم.

وحلت عايدة رياض ضيفة برنامج “تحيا الستات” مع الاعلامية راغدة شلهوب ,وأكدت على انه تم القبض عليها من منزلها وبوجود زوجها المطرب الراحل محرم فؤاد، ومن المستحيل طبعا أن تمارس الدعارة بوجود زوجها في المنزل، ولم تكن في وضع تلبس أو في فيلا أحد الأثرياء كما روج البعض.

وأشارت ان,زوجها المطرب الراحل محرم فؤاد كان يغار عليها بشدة ولكنه لم يتخلى عنها في محنتها وخاض حربا حقيقية من أجل إثبات برائتها كما استغل شعبيته لوقف الشائعات حول تورطها في القضية حتي حصلت على البراءة بنهاية المحاكمة.

ومن ناحية اخرى قالت عايدة رياض :بعد خروجي من السجن وبعد حصولي على البراءة تلقيت العديد من العروض الفنية حيث استغل عدد من المنتجين هذه الواقعة في الترويج لأعمالهم وخضت المغامرة واستغللتهم لمصلحتي”.

اما عن زواجها من محرم فؤاد صدمت جمهورها بكونها لم تتزوجه عن حب كما ظن البعض ,وقالت إنها كانت تعيش قصة حب مع شاب كادت أن تكلل بالزواج ولكن خلافات العائلتين تسبب في الانفصال، ووافقت بعدها على الزواج من محرم فؤاد رغم أنه يكبرها بأكثر من 20 عاما، وبعد الزواج وقعت في غرامه.

وتابعت أنها ظلت طوال فترة زواجها من محرم داخل منزلها لأنه كان يفضل العزلة، كما أنها كانت تريد الإنجاب، وحملت بالفعل ولكن لم يكتمل الحمل، وحدث الطلاق بعد 10 سنوات من الزواج بسبب رفضه التام دخولها الوسط الفني وغيرته الشديدة عليها.

ومن جانب اخر,ان قضية اتهام عايدة رياض فى ممارسة الدعارة اصبحت وقتها من اشهر قضايا الاداب التى عرفتها المحاكم المصرية ,مما اطلق عليها “قضية الكومبارس”,حيث تم اتهام 6 من الفنانات الكومبارس بتهمة ممارسة الدعارة.

وأدينت عايدة رياض أمام المحكمة في أول درجة بالحبس لمدة عام بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد الأوكار بمصر الجديدة في أوائل عام 1982 وتم إيداعها سجن القناطر لمدة 3 أشهر.

 

وحصلت عايدة بعد ذلك على البراءة في 24 فبراير عام 1983 بعد أن تأكدت المحكمة أنها زج بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة، بينما عاقبت ليلى يوسف الشهيرة بليليان التي كانت معها في نفس القضية بالحبس لمدة 5 سنوات ثم خفضت إلى عامين ونصف عام وغرامة 500 جنيه مع المراقبة ومصادرة السيارة المضبوطة في محكمة مستأنف الآداب.

 

وهو الامر الذى دفع محرم فؤاد ان يدافع عن زوجته عايدة رياض من داخل قاعة المحكمة، وغنى أمام القضاء أغنيته الشهيرة ” حزينة يا مصر” حتى حصلت على حكم البراءة .

 

قد يهمك ايضا:

بعد ظهور حفيد عادل امام لأول مرة..تعرف على المفاجأة القادمة

التعليقات
قد يعجبك ايضا