عمرو راضي ناعيًا مصطفى الحفناوي: خلاص هتسبني بنص قلب

نعى اليوتيوبر عمرو راضي صديقه مصطفى الحفناوي الذي وافته المنية ظهر اليوم إثر إصابته بجلطة في المخ مكث على إثرها عدة أيام في المستشفى.

وأعلن منذ قليل المدون محمود عبد المنعم، وفاة اليوتيوبر مصطفى الحفناوي بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على أثرها في المستشفى عدة أيام.

ويحظى اليوتيوبر مصطفى الحفناوي  بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا قد تعرض للإصابة بسبب تشخيص طبي خاطئ مما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة، رقد على إثرها في غيبوبة داخل إحدى المستشفيات.

واليوم بعد إعلان وفاة مصطفى الحفناوي انتشرت منشورات النعي والعزاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعبارات الحُزن والأسى على فراق واحد من أشهر اليوتيوبر بين أصدقائه.

ومن الفنانين إلى الأصدقاء، نعى الجميع “حفناوي” فكتب الفنان أحمد العوضي عبر حسابه الخاص والرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ” إنا لله وإنا إليه راجعون، ربنا يرحمك يا مصطفى ويصبر أهلك وحبايبك وكل الناس اللي قلبها موجوع عليك، ادعوله كتير اوووي يا جماعة”.

ودوّن صديقه اليوتيوبر عمرو راضي في نعيه قائلًا: “خلاص هتسبني!.. خلاص نويت تمشيني ب نص قلب ! خدت ايامنا اللي جايه كلها معاك وسبتني… يا وجع قلبي عليك يابني.. مع السلامه يا عنيا..مع السلامه يا حلاوة الدنيا.. سلّملي على ابويا ..سلملي على جِدّتي.. قلبي اتقسم وهيفضل يدوّر عليك ف كل شارع”.

وبحسب موقع “Medicine net” تعتمد أعراض جلطة المخ أيضًا على مقدار حرمان أنسجة المخ من إمداد الدم على سبيل المثال، قد يعاني الشخص المصاب بسكتة دماغية خفيفة من ضعف مؤقت في ذراعه أو ساقه، ولكن أولئك الذين يعانون من سكتة دماغية أكثر شدة قد يصابون بالشلل الدائم في جانب واحد من الجسم أو يكونون غير قادرين على الكلام إذا لم تتم استعادة إمدادات الدم بسرعة ، سواء من تلقاء نفسها أو عن طريق العلاج الطبي، فقد تكون الآثار دائمة.

ويتعافى بعض الأشخاص تمامًا من جلطة المخ، ولكن أكثر من ثلثي الناجين من السكتة الدماغية يعانون من نوع من الإعاقة.

التعليقات