فتاة من ضحايا الهكر تحكى قصتها مع الصور الفاضحة والابتزاز

فتاة من ضحايا الهكر تحكى قصتها مع الصور الفاضحة والابتزاز ويعد الهكر من الاشياء المرعبة لدى الجميع وعند الجميع فهو المرعب الذى يتساوى مع الشيطان فى المرتبة والدرجة ، فعندما نسمع كلمة هكر معنى ذلك ان هناك مصيبة كبرى سوف تحدث ، وسوف يتم الاطلاع على كل امورك الشخصية والسرية التى تدور بينك وبين الاصدقاء .

وكل يوم نسمع عن تعرض البعض للهكر ومعظم الذين تتعرض صفحاتهم للهكر هم من الفتيات فيطلع الهكر على اسرارها ورسائلها السرية بينها وبين صديقاتها او اصدقائها ويبدأ فى الحصول على صورها الجنسية ليبتزها بهذه الطريقة .

وقد تعرضت احدى الفتيات للهكر وتحكى بمرارة وحزن كبيرين ماحدث لها من ابتزاز من احد الاشخاص الذين قاموا بتهكير صفحتها وطلب اموال منها واتصثل احدهم بالفتاة ابلغها بحصوله على صورها الخاصة واسرارها وطلب منها 4 الاف جنية مقابل ان لا يروج ولا ينشر تلك الصور وان لم تقوم بالدفع سينشر صورها فى كل مكان .

فتقول الضحية ”   تلقيت اتصالًا هاتفيًا من المتهم يطلب مبلغ مالي 4 آلاف جنيه مقابل إغلاق حسابي.

واضافت ، بعد مرور دقائق أرسل لي صور خاصة بي واخبرني بانه سوف ينشرها على الفيس بوك نزلت تلك الكلمات على رأسي كالصاعقة، وهنا طلبت منه أن يمهلني في الوقت لكي استطيع ان احضر له المبلغ، وبعد الانتهاء من المكالمة هرولت مسرعة إلى مباحث الإنترنت لـ تحرير محضر ، التى تمكنت من ضبطه بعد تتبع الجهاز ورصد المتهم من تحديد موقعه، وتبين أنه من محافظة الاسكندرية.

 

وتقول ” أنها دخلت فى حالة نفسية سيئة حتى إن حياتها انقلبت رأسًا على عقب، ولكنها لم تستسلم وظلت تقاتل حتى يعود حقها، واستطردت قائلة:” انا أكبر واحدة في اسرتي ووالدتي ست كبيرة أخفيت عنها ما حدث لانها لا تتحمل ما يحدث ولكن أصدقائي وقفوا بجانبي حتى ان تم القبض على المتهم ويقف الآن أمام المحكمة لينال جزاءه”.

وتابعت ”  أنه على الرغم من عدم استخدام الحساب فى عمليات نصب، إلا أنه تم استغلاله فى الاطلاع على الصور التي أرسلتها لأصدقائي عبر الشات، وهو ما تسبب في أذى نفسي كبير.

وتختم حديثها فتقول :”إنها لا تريد سوى تحقيق العدالة وحفظ حقوق الفتيات الذين يتعرضن لمثل تلك المواقف، وأن القانون لابد من أن يأخذ مجراه”.

التعليقات مغلقة.