“فتاكة”.. العالم في مواجهة صعبة مع الموجة الثانية من كورونا.. ومغردون: يا رب ما توجعش قلوبنا

بدأ العالم في دخول المواجهة الصعبة أمام الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا القاتل، والذي ترددت أنباء حوله عن كونه الأكثر فتكًا من الموجة الأولى بعد تحوره وتكون سلالة جديدة منه، حيث أغلقت عدد من الدول أبوابها أمام الموجة الثانية من كورونا خشية من التحديث الصعب بعد وصفها بكونها “فتاكة” لا ترحم شبابًا ولا أطفالًا ولا شيوخًا ولا رجالا ولا نساء.

تعليق الرحلات الجوية وإعادة الغلق لمواجهة الموجة الثانية من كورونا

وأعلنت عدد من الدول تعليق الرحلات الجوية تحسبًا لأية مضاعفات أو طوارئ قد تتسبب فيها الموجة الثانية من كورونا التي ضربت عدد من الدول من بينها مصر والسعودية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، ووصل عدد الإصابات في بعض الدول إلى 30 ألف حالة في اليوم الواحد.

وتحور فيروس كورونا في الموجة الثانية لسلالة جديدة استطاعت أن تهدد الأطفال وتمكنت من اختراق أجسادهم لتصبح أكثر فتكًا وخطرًا.

وأصدر مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي قرارًا بتعليق الطيران في مصر لمدة أسبوع قابل للمد، مع غلق دور المناسبات ومنع التجمعات للأفراح في المقاهي وكذلك تخفيض نسب العمالة في المصالح والجهات الحكومية والخاصة لتكون بالتناوب بين العاملين لتنفيذ التباعد الاجتماعي ومنع التكدس والازدحام.

وقال أيمن ثروت، أستاذ التخدير والرعاية المركزة بمستشفى عين شمس للعزل بالعبور، إنه لا يوجد اختلاف في أعراض فيروس كورونا بين الموجة الأولى والثانية، مشيرًا إلى أن نسبة الوفيات أعلى في الموجة الثانية عن الموجة الأولى، الأعراض التنفسية في الموجة الثانية أعلى بكثير من الموجة الأولى والانتشار والشراسة أكثر، ولكن كل هذه ملاحظات غير مثبتة علميًا.

مصر تستعد للموجة الثانية من كورونا

وتستعد مصر لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا بعد تعليق بعض أنشطتها منها الرحلات الجوية ببعض الإجراءات الاحترازية منها معاقبة المخالفين بعدم ارتداء الكمامة بالغرامة وذلك لمنع انتشار الفيروس.

يقول علي عوف رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية، إن مصر استوردت خلال الفترة الماضية حوالي 180 خط إنتاج للماسكات من دولة الصين، كما أنه تعمل على تسهيل كافة إجراءات لتسجيل الفيتامينات ورفع المناعة.. وهناك 30 شركة تنتج حاليا.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين في الخارج، إن الوزارة تتابع أي استغاثة من المصريين بالخارج بسبب كورونا وبتواصل من خلال هاتفها الشخصي، بالإضافة إلى تفعيل مبادرة “خلينا سند لبعض بالخارج”، لافتة إلى أنه تم تسجيل 1400 إستغاثة من المصريين العالقين بعدة دول بسبب كورونا، وقامت بإعادة تفعيل لجنة إدارة العالقين المصريين من جديد والتواصل مع المواطنين.

من جانبه أكد وكيل النقابة العامة للأطباء أن اللقاح الصيني سينوفار الأكثر أمانا بين اللقاحات الموجودة حاليا، لافتًا إلى أن هناك صور مرضية للأطفال توضح إصابته بالسلالة الجديدة للكورونا.

مغردون: يا رب ما توجعش قلوبنا

وعلّق عدد من المغردين على موقع التغريدات القصيرة “تويتر” معربين عن قلقهم الشديد من الموجة الثانية من كورونا قائلين: “يا رب عدي الموجة التانية بسلام، ما توجعش قلوبنا على عزيز او قريب أو صاحب”.

بينما أعرب آخرون عن استيائهم الشديد من قرارات وزارة التريبة والتعليم خوفًا على أبنائهم الطلاب قائلين: “الموجة التانية من كورونا بدأت تنتشر مدري ايه والمدارس الحالات فيها بتزيد و هو مش راضي يعلق الدراسة و مصمم ان الامتحانات تبقا ورقية و قال لو غير كدا كلنا هنعيد السنة”.

وبطريقة ساخرة علق البعض قائلًا: “أول ما الموجة التانية تيجي علينا نديها ضهرنا ونقفل منخيرنا وهيا هترفعنا كلنا”.

التعليقات مغلقة.