التخطي إلى المحتوى
فضيحة..أسرة صعيدية تقدم ابنتها قربان لدجال
فضيحة..أسرة صعيدية تقدم ابنتها كقربان لدجال

فضيحة..أسرة صعيدية تقدم ابنتها قربان لدجال

فضيحة أسرة صعيدة تخلت عن المبادئ والشرف، الذى تورثوها عن الاجداد وقاموا بتعريض شرفهم الى الانتهاك للحصول على المال .

قامت أسرة من صعيد مصر وتحديدا فى قرية بمركز نجع حمادي، بتقديم ابنتهما كقربان لدجال مشعوذ بدعوى استخراج الآثار، وكان المشعوذ أوهم أحد ضحاياه الذين يسعون للثراء عبر التنقيب عن الآثار والمتاجرة فيها، بأنه قادر على الكشف بوجود آثار مدفونة تحت منازل القرية مقابل مبالغ مالية.

وقال محمد العمدة الدربي، وهو منسق حملة تنظيف المقابر بقنا، ان الدجال حضر إلى منزل أولئك الأشخاص الذين نجح في خداعهم وادعى أمامهم أنه يوجد كنز مدفون تحت المنزل، وليس في استطاعته الحصول على هذا الكنز إلا عن طريق إحضار الجن على فتاة بكر غير متزوجة، وبالفعل لبى الأهالي طلبه وأحضروا له فتاة داخل حجرة مظلمة طوال الليل بزعم تحضير الجن الذي سيخرج الكنز.

قام الدجال بتخديرها واغتصابها وخلع أحد أظافرها، وبعدها خرج من الغرفة طالبًا عدم إيقاظ الفتاة حتى الصباح، وقال للأهل أنه سيسافر بهدف جلب بعض الأشياء لأجل المهمة وسيأتي مباشرةً، ولم يعد اليهم مرة اخرى.

ويُذكر أن الجهات الأمنية لم تتلق أي بلاغ بهذه الجريمة، لكن ذكر مصدر أمني أنه سيتم فحص هذه القصة والواقعة.

 

التعليقات