فيديو تعذيب العمال المصريين في ليبيا ورد السلطات المصرية

قال رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، بشأن فيديو تعذيب العمال المصريين في ليبيا إن رسالة الرد ربما تكون “عملية”، ومن جانبها شنت  هالة أبو السعد عضو مجلس النواب، هجوماً ضد رجب طيب أوردوغان، رئيس تركيا، عقب تداول الفيديو علي منصات التواصل الإجتماعي ظهر به بعض من العمال المصريون في ليبيا يتعرضون للتعذيب وإهانة، تسبب في غضب الكثيرون من نشطاء التواصل الاجتماعي.

وتابعت هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب، خلال جلسة عامة أقيمت منذ قليل برئاسة الدكتور عبدالعال، قائلة: “المصريون ليسوا 100 مليون مواطن، بل 100 مليون جندي مصري، وعليه أن يعي أنّه أمام شعب بأكمله يدافع عن أولاده”.

وقال رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة المُنعقدة اليوم الأثنين، قائلاً: “انتظري، ربما الرسالة ستكون عملية”، كما أعلنت الحكومة المصرية، الاثنين، أن واقعة الاعتداء على العمال المصريين على يد ميليشيات الوفاق في ليبيا “لن تمر مرور الكرام”، بحسب ما نقلته صحيفة “العربية”.

كما قالت السفيرة نبيلة مكرم عبيد، وهي وزير الهجرة المصرية، موجهة حديثها  بخصوص الواقعة قائلة:” إن مصر لن تصمت على أي تجاوزات أو اعتداءات على عمالها في الخارج وستتخذ موقفا عمليا للرد، مضيفه أنه أثناء الأزمات تزداد شراسة الحرب الموجهة ضد مصر من جانب بعض المتربصين الذين يحاولون الإساءة وإشعال الفتنة بينها وأشقائها”.

وتجدر الإشارة أن السلطات المصرية أعلنت أنها ستقوم بإجراء إتصالات، من شأنها تأمين الإفراج السريع عن عمالة مصرية أعتقلت في طرابلس على أيدي قوات الوفاق.

وظهر من خلال مقطع فيديو تعذيب المصريين في ليبيا والصور المتدول علي مواقع التواصل الإجتماعي، لقطات صادمة لتعذيب وإهانة العمال المصريين، من قبل ميليشيا مسلّحة تابعة لقوات بركان الغضب.

التعليقات مغلقة.