فيروس كورونا.. الحصبة والسعال اكثر خطرا منه  مفاجآت جديدة وهامة جداً حول الفيروس

فيروس كورونا.. الحصبة والسعال اكثر خطرا منه مفاجآت جديدة وهامة جداً حول الفيروس ويعتبرفيروس كورونا الذى انتشر بشكل مدمر فى الصين قد انتشرت مع انتشارة اخبار معظمها خاطئة واصبح البعض يروج لاشاعات حوالين الفيروس لا اساس لها من الصحة .

ونوضح لكم فى هذا التقرير مدى خطورة الفيروس وعلاماته والوقاية منه.

وبحسب ماذكرته احدى المجلات الامريكيوة الشهيرة فقالت ” أنه إلى جانب المعلومات الخاطئة بشأن فيروس كورونا الجديد، تبرز أيضا “نظريات المؤامرة” والجانب المظلم من العنصرية، تجاه الآسيويين عموما والصينيين أو المنحدرين من أصل صيني على وجه الخصوص “.

 

وانتشرت المفاهيم الخاطئة على وسائل التواصل الاجتماعى بشكل كبير جدا لذا لزم التنويه عن كل مايتعلق بالفيروس الخطير .

 

والفيروس القادم من الشرق إنفوغرافيك.. “كورونا” الوباء القادم من الشرق  ويجب توضيح ماياتى  :_

 

1- فيروس معد وينتشر بشكل سريع

المرض بالنسبة له يشبه اى مرض اخر عادى كالحصبة وكشلل الاطفال وايضا الخناق  هذه الامراض اكثر خطرا من فيروس كورونا

.

وتم تقدير نسبة الاصابة وتكاثر الفيروس  تبلغ حوالي 3.8، وهذا يعني أن شخصا مصابا بالفيروس

حيث من الممكن ان ينتقل الفيروس إلى ما يقرب من 4 أشخاص آخرين، وهو معدل أقل بكثير من معدل تكاثر الحصبة والسعال الديكي، اللذين يتراوح معدل تكاثرهما بين 12 و 18.

 

2- كورونا أكثر فتكا من أي مسببات الأمراض الأخرى ؟

صرحت المنسقة الطبية العليا للتأهب للأمراض السارية في وزارة الصحة الأميركية في نيويورك ماري فوت”  إن الاعتقاد السائد بأن الناس يموتون من العدوى بفيروس كورونا الجديد بمعدلات أعلى بكثير من باقي الأمراض، أمر خاطئ، فبلغة الأرقام، عندما بلغ عدد ضحايا الفيروس 304 من أصل 14380 إصابة، كان المعدل يشير إلى أن حوالي 2 في المئة من الأشخاص يموتون جراء الفيروس وهي نسبة ضئيلة مقارنة بمعدل الوفيات للعديد من الأمراض الأخرى مثل الإيبولا حيث بلغ معدل الوفيات 50 في المئة.

كذلك فإن الإنفلونزا العادية تقتل عشرات الآلاف من الناس سنويا في الولايات المتحدة والعالم، ويتراوح عدد ضحايا الإنفلونزا العادية بين 291 آلاف إلى 646 آلاف شخص سنويا حول العالم، وفقا لدراسة نشرت في مجلة “لانسيت”.

3- تم تصنيع فيروس كورونا في المختبر ونشره عمدا

 

عندما تفشي أي مرض معد، فإن نظريات المؤامرة ستبرز. ووفقا لموقع “بوليغراف إنفو” المتخصّص في تقصي الحقائق، بدأ عدد من المواقع الروسية المحلية يوم 27 يناير بنشر أخبار ترجح “مسؤولية” الولايات المتحدة عن تفشي كورونا.

 

وشملت نظريات المؤامرة مزاعم بأن الولايات المتحدة تستخدم فيروس كورونا كسلاح بيولوجي ضد الصين وأن الصيادلة الأميركيين، سيجنون المليارات من وراء هذا الفيروس.

 

 4- هناك لقاح لوقف تفشي الفيروس

 

تطوير لقاح ضد الكورونا مسألة صعبة وتحتاج إلى كثير من الوقت والأموال، فأولا، يجب اكتشاف الفيروس أو البكتيريا المسببة للمشكلة، ثم معرفة كيفية تصنيع لقاح فعال، وبعد ذلك يجب إخضاعه لاختبارات صارمة للتحقق من عدم خطورتها على البشر.

 

5- المعالجة بالطب البديل يمكنها شفاء الإصابات بالفيروس

 

الادعاءات والمزاعم البعيدة عن العلم والحقيقة كثيرة، وتتراوح بين التأكيد على أن إبقاء الحنجرة رطبة يمنع العدوى، واستخدام معقمات الفم للتخلص من العدوى.

 

لا يوجد حتى الآن علاج لعدوى فيروس كورونا الجديد، ولكن أفضل طريقة لمنع الإصابة به هي غسل اليدين جيدا وبشكل متكرر. وعدم التفاعل عن كثب مع شخص مريض، بصرف النظر عما إذا كان هذا الشخص مصابا بعدوى كورونا أو غيرها.

المصدر: سكاى نيوز

قد يهمك أيضا

كيف نجا أحمد عز من خطر الاصابة بـ فيروس كورونا

بعد تفشيه في الوطن العربي تعرف علي الأعراض وطرق الوقاية من فيروس كورونا القاتل

التعليقات مغلقة.