فيصل الجمال: حزب الوفد مدرسة الديمقراطية والوطنية

 

قال فيصل الجمال، أمين صندوق حزب الوفد، إن بيت الأمة، برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة، استطاع أن يعبّر عن إرادة الوفديين، التي اجتمعت في أصوات الهيئة العليا لاختيار ممثليهم في المكتب التنفيذي، خلال هذه المرحلة الحاسمة التي تمر بها البلاد، استعدادًا للاستحقاقات السياسية المقبلة “نواب وشيوخ ومحليات” ليكون الوفد منافساً قوياً في قلب الحدث خدمة للوطن والمواطنين.

وأكد “الجمال” أن حزب الوفد سيظل مدرسة الديمقراطية والوطنية المصرية الصحيحة، صاحب التاريخ الوطني الكبير، الذي بدأ منذ أكثر من 100 عام، مساهمًا في بناء الوطن، ومتطلعًا برؤى وأفكار وسواعد أبنائه لدعم المستقبل، وهو أهم ما يميز حزب الوفد.

ولفت “الجمال” إلى الروح التي تحلى بها المتنافسون والأعضاء، موضحًا أنها تعد رسالة للعالم أجمع بأن مصر بها كيان سياسي عريق، يمثله بيت الأمة، الذي يجسد المثل الأعلى في ممارسة الديمقراطية والحرية بشكل حضاري شهد له الجميع، وأن هذا نابع من كوادر وطنية سياسية كبيرة قادرة على أن تمثل تاريخ الوفد المُشرف.

وشدد “الجمال” على أن الانتماء لبيت الأمة يُرسخ مبادئ إنكار الذات، وإعلاء مصلحة الوطن والمواطن، دون تحقيق أي أهداف شخصية أو ذاتية، وهو ما ضمن استمرار هذا الحزب ككيان قوي قائم على الديمقراطية الصحيحة، بما يُثري الحياة السياسية المصرية.

ووجه “الجمال” الشكر لكل أعضاء الهيئة العليا الوفدية، على ثقتهم الغالية في اختياره لتمثيلهم في منصب أمين صندوق حزب الوفد، متعهدًا بأن يكون مُخلصًا لبيت الأمة وأبنائه.

التعليقات مغلقة.