لبنى فتحي: أسوان تحولت إلى قبلة شباب العالم في إطار السلام

 

قالت لبنى فتحي، مقرر اللجنة النوعية للبيئة في حزب الوفد، إن أسوان تحولت إلى قبلة العالم ومقصد إفريقيا بعد إعلانها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال مؤتمر الشباب في فبراير 2017، عاصمة للثقافة والاقتصاد الأفريقي، ثم إعلانها عاصمة للشباب الأفريقي لعام 2019، ويُقام عليها مؤتمر للشباب العربي الأفريقي.

وأكدت “فتحي” أن أسوان تشهد مرحلة جديدة في تاريخها،  بانعقاد مؤتمر السلام اليوم، لتعلن استقبالها عهد جديد من الفكر والإصلاح الذي يحقق لمصر النماء والرخاء، لتكون منبر الشباب كدعاة للسلام في القارة السمراء والشرق الأوسط والعالم.

وأوضحت مقرر اللجنة النوعية للبيئة في حزب الوفد، أن هذه المنتديات والمؤتمرات بدأت مصر تجني ثمارها، بتمكين الشباب في المناصب القيادية للدولة ومؤسساتها، بعد تدريبهم وتأهيلهم، فأصبحوا قيادات مستقبلية ناجحة واعية مستنيرة، يُعتمد عليهم في تطوير مؤسسات الدولة وتأهيلها لتكون ناجحة في المستقبل.

وأشارت “فتحي” إلى أن ذلك هو المفهوم الحقيقي للسلام في العالم، بأن يتبادل شعوب الأرض الخبرات والأفكار والرؤى، لتنبثق الصفوة أو النخبة الحقيقية غير المزيفة الواعية المستنيرة، التي تقوم تقوم أكثر على خدمة المواطنين ليس في مصر فقط ولكن في العالم كله كوطن يجمع الناس بشتى ألوانهم وجنسياتهم وأعراقهم ودياناتهم المختلفة، بمنافسة حقيقية شريفة نحو تقديم الأفضل للبشرية، بعيدًا عن النزاع والحروب.

التعليقات