لبنى فتحي: تماسك الشعب خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة يجهض أية مؤامرات

أكدت لبنى فتحي مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، على ضرورة مساندة القيادة السياسية والزعيم الرئيس عبدالفتاح السيسي لقيادة الدولة المصرية في الوقت الحالي فهو واجب وطني، وتنحية أية موجات خلافية ومعارضة، في ظل ما تشهده مصر من حالة هي حالة حرب بسبب ما تواجهه من مخاطر محيطة خاصة على الحدود الليبية وكذلك ملف سد النهضة.

الشعب المصري يثق في سياسات الرئيس السيسي لإدارة ملفي ليبيا وسد النهضة

وأضافت فتحي في بيان لها أصدرته اليوم، أن الشعب المصري يثق في سياسات قيادة الرئيس السيسي وما يتخذه من إجراءات مناسبة بشأن ملفي ليبيا وسد النهضة، كما يثق ثقة كاملة بلا حدود في القوات المسلحة المصرية وحرصها في الحفاظ على أمن الوطن وهويته واستقراره وحمايته من أي تهديد يمثل خطرًا على الأمن القومي.

وأوضحت مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد أن خطوط المؤامرة على مصر تتكشف وكل الشعب المصري مع القوات المسلحة والرئيس السيسي في اتخاذ ما يراه مناسباً، ومصر قادرة على التصدي لجميع المؤامرات في جميع الجبهات المحيطة جنوبًا وغربًا وشرقًا التي تستهدف تضييق الخناق على مصر، ولكنها ستفشل بحسب ما يرويه التاريخ وبمساندة الشعب لقيادته واصطفافه خلف قواته المسلحة.

وشددت على أن تماسك الشعب المصري ووقوف جميع الطوائف يدًا واحدة سيعرقل مساعي تحويل مصر إلى سوريا والعراق وليبيا، وهو ما أكده التاريخ أن مهما كانت الأخطار التي تواجه مصر إلا أن الوحدة والترابط والتماسك يسقطون أية مؤامرات ضدها مهما كانت قوتها وحجمها.

التعليقات