محمد أرنب: سيظل الوفد باقيًا بإرادة شعبي فرضها أبناء الأمة

 

قال محمد أرنب، رئيس اللجنة العامة للشباب في محافظة القاهرة، إن الزعامة الحقيقية والثورة الحاكمة لم تحدث سوى في عهد سعد باشا زغلول فقط، سعد الذي ثار فحكم، وكانت الثورة الوحيدة التي حكمت مصر، وكانت كذلك أول حكومة بعد ثورة 1919، برئاسة زعيم الوفد، والتي أطلق عليها حكومة الشعب ولم تتكرر حتى الآن.

وأشار “أرنب” إلى الزعيم والقائد الرباني، الذي خلف سعد باشا زغلول، وهو دولة مصطفى باشا النحاس، الذي نجا من 7 اغتيالات دبرت إليه من السرايا ونجا منها بحكمة إلهية، وكان من بعده أخطر سياسي، فؤاد باشا سراج الدين، آخر زعماء مصر، ما لم يعرفه الناس عن فؤاد سراج الدين الباشا الذي حجز 8 مرات وشغل عدة وزارات مع بعضها، فكان ذلك هو تاريخ الوفد الحافل بالبطولات جسدها عظماء مصر على مر التاريخ.

وأضاف “أرنب” أن الوفد سيظل قائماً باقياً شاهداً بإرادة شعبية، كحزب شعبي، فرضه أبناء الأمة المصرية، يملك تاريخًا ناصع البياض من التضحية فى سبيل الوطن والحفاظ على مصر ومقدراتها وشعبها والدفاع عنها ضد أى تدخل خارجي.

التعليقات مغلقة.