محمد فايز ابن الأوبرا.. موهبة غنائية جديدة على طريق الفن

بدأ رحلته من مصنع الفن والإبداع، دار الأوبرا المصرية، ورغم نشأته في محافظة البحيرة، إلا أنه قرر أن يشق طريقه مبكرًا في عاصمة الفن “القاهرة”، فدرس وتعلم الغناء، وبدأ يصنع لنفسه شخصيته المستقلة، ولونه المنفرد، وكاريزميته الخاصة.
محمد فايز، ابن محافظة البحيرة من مواليد 1997، الذي عزم على تطوير نفسه وأدائه منذ الصغر، وحمل على عاتقه لواء الكفاح والتعب والشقاء من أجل تحقيق الحلم، ويضع نفسه على أول طريق المجد في عالم الفن بعزيمة وإصرار.
بعد دراسته في الأوبرا، راح يشق طريقه ويصنع لنفسه جمهورًا خاصًا، فانطلق في الأفراح ليلتف حوله الجمهور، حارصًا على أن ينتقي كلماته وألحانه بصورة جيدة جدًا، فنال إعجاب الجميع ودعم وتشجيع من حوله لموهبته، خاصة من أسرته وزملائه.
قدّم فايز مجموعة من الأعمال الفنية الخاصة به، وهي “جايه ليه – إزاي قدرت – عسلية – عمال تدوس”، والتي حققت نجاحًا كبيرًا في الأسوق، كما يستعد لطرح أغنيته الجديدة “بتغفلوني” آملًا في تسجيل نجاح جديد ضمن نجاحاته السابقة، وأن تكون خطوة جديدة على سلم المجد.

 

التعليقات مغلقة.