مريض الإيدز بالغربية .. مدمن مخدرات أثار الفزع ورفض التحويل لمستشفى خاص

 

مريض الإيدز بالغربية .. ابتلاه الله بالمرض، وأطباء مستشفى كفرالزيات العام، في محافظة الغربية، رفضوا استلامه لتناوله جرعة زائدة من المخدرات.

نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورًا لعمال في مستشفى كفر الزيات العام، يحملون زميلهم مريض الإيدز بالغربية ، الذي افترش الأرض أثناء محاولة إخراجه من المستشفى، الأمر الذي أشعل الغضب على صفحات السوشيال ميديا، وحرك موجة من ردود الفعل المتباينة.

وعلق نشطاء على الصور، مؤكدين أنها جاءت أثناء طرد مريض من داخل المستشفى بعد اكتشاف أنه مريض بالإيدز.

مريض الإيدز بالغربية مدمن مخدرات

مسئولو الصحة في الغربية، الدكتور أيمن الملاح، مدير مستشفى كفر الزيات العام، والدكتور عبد القادر الكيلاني، وكيل وزارة الصحة في محافظة الغربية، أكدوا أن المريض وصل إلى المستشفى في حالة هستيرية بعد تناوله كمية كبيرة من المخدرات، وأكد أنه يُعاني من مرض الإيدز وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له تم اكتشاف ايجابية التحاليل.

وأوضح “الملاح” أن أطباء المستشفى العام، لا يملكون الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه الأمراض، ولابد من تحويل الحالة إلى مستشفى الحميات بكفر الزيات، لكن المريض لم يكن في وعيه الكامل، وأصر على عدم الرحيل من المستشفى ومارس أعمال بلطجة وافترش الأرض ورفض الذهاب إلى مستشفى الحميات.

ولفت إلى أن عمال المستشفى حملوا المريض، وحاولوا اصطحابه إلى “توكتوك” والتوجه به إلى مستشفى الحميات لتلقي العلاج الصحيح.

وشدد مدير المستشفى على أنه يتم فتح تحقيق عاجل في الواقعة للوقوف على كافة التفاصيل وإظهار الحقيقة.

مريض الإيدز بالغربية
مريض الإيدز بالغربية

مريض الإيدز بالغربية لم يلق خارج المستشفى؟

من جانبه أشار الدكتور عبد القادر الكيلاني، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إلى أنه لم يتم إلقاء المريض خارج المستشفى بالصورة التي تداولتها صفحات مواقع التواصل أو بعض المواقع، لكن لابد من علاجه داخل مستشفى الحميات وليس المستشفى العام.

وأضاف وكيل الوزارة، أنه رغم قيام العاملين بحمل المريض ووضعه داخل “توكتوك” وتوصيله لمستشفى الحميات، إلا أنه رفض دخول المستشفى وعاد إلى منزله.

من جانبه، أكد الدكتور عبد القادر كيلاني وكيل وزارة الصحة بالغربية أن المستشفى استقبل المذكور فى حالة إعياء وتم إجراء الفحوصات اللازمة له فى قسم الاستقبال بالمستشفى، وتبين بعد إجراء تحاليل السكر وقياس الضغط استقرار حالته، وقال المريض للأطباء إنه مريض بالإيدز، مما دفع الأطباء لإجراء تحليل مبدئي لبيان إيجابية إصابته بالمرض من عدمه.

وأشار أنه بعد إجراء تحليل للمريض تبين إيجابيه إصابته بمرض الإيدز، كما تبين بعد إجراء تحليل المخدرات له ثبوت تعاطيه للمخدرات، موضحا أن الأطباء نصحوه بالذهاب لمستشفى حميات كفر الزيات لتلقى العلاج اللازم لمرض الإيدز خاصة أن مرضي الإيدز يتم علاجهم فقط فى مستشفيات الحميات.

وأكد أن المريض نام على الأرض رافضا الخروج من المستشفى، وقام العمال بحمله وإخراجه من المستشفى، بعد إحداثه حالة من الهياج، وتم نصح أهله بنقله لمستشفى الحميات لتلقى العلاج.

من جانبه، أكد الدكتور أيمن الملاح مدير عام مستشفى كفر الزيات العام، أن المريض دخل للمستشفى فى حالة عدم اتزان، وقال إنه مريض بالإيدز، وتبين من التحليل المبدئي إيجابية إصابته بالمرض.

وأشار أنه تبين إدمان المريض للمخدرات، وتم إجراء تحليل سكر وقياس الضغط وتبين استقرار حالته، مشيرا أن الأطباء نصحوه بالذهاب لمستشفى حميات كفر الزيات، حيث يوجد هناك العلاج اللازم لحالته، إلا أنه رفض وافترش الأرض.

فزع داخل المستشفى

وأكد أن المرضي المتواجدين بالاستقبال أصيبوا بحالة من الفزع فور علمهم بإصابته بمرض الإيدز، وعلى إثر ذلك قام عمال المستشفى برفعه من الأرض وإخراجه من المستشفى ووضعه فى توك توك ينتظره بالخارج، وطلبوا منه نقله لمستشفى حميات كفر الزيات.

وأكد أنه تم تحرير تذكرة للمريض باسمه وإثبات ذلك فيها، وتم إحاله مسئول الأمن بالمستشفى للتحقيق لتقصيره فى عمله.

التعليقات مغلقة.