منظمة الصحة العالمية والاعلان عن بؤرة كورونا الجديدة ووقت تخفيف القيود

منظمة الصحة العالمية والاعلان عن بؤرة كورونا الجديدة ووقت تخفيف القيود

كلها اكتشافات مهمة ، كلها دراسات اهم، تجريها منظمة الصحة العالمية بخصوص الوباء الذي اجتاح العالم مؤخرا والمسمي بفيروس كورونا .

وبحسب تصريحات المسؤولين بمنظمة الصحة العالمية كان لنا هذا التصريح  الذي تناول فيه خطورة كورونا المستجد في امريكا وأن الوقت لم يحن لتخفيف القيود من جانب دولهما.

تصريحات مديرة منظمة الصحة العالمية

وكانت مديرة منظمة الصحة العالمية للأمريكتين، قد اوضحت “كاريسا إتيان” إن “التفشي يتسارع في دول مثل البرازيل التي سجلت في الأسبوع الماضي أكبر عدد من الوفيات في العالم لفترة سبعة أيام منذ بدء تفشي فيروس كورونا”.

اما مدير برنامج الصحة لحالات الطوارئ بالمنظمة، مايكل رايان، فقد اشار في تصريح هام له ان البرازيل قد تضررت كثيرا من كورونا واضاف رايان”أمريكا اللاتينية أضحت مركزا جديدا لتفشي المرض، حيث أصيب نحو 490 شخصا من كل مئة ألف شخص، وهي نسبة عالية”.

البرازيل الاسوأ

وكانت البرازيل قد بلغت نسبة الحالات فيها قرابة 378 ألف حالة حتى اليوم، خلف أمريكا التي تتصدر ترتيب الحالات برقم قياسي يبلغ قرابة مليون و715 حالة، ونحو 72 ألف حالة في المكسيك.

الاحصائيات الاخيرة لمنظمة الصحة العالمية

اما مديرة منظمة صحة عموم امريكا فقد صرحت قائلة  “في معظم دول القارة الأمريكية، الوقت غير مناسب الآن لتخفيف القيود أو مراجعة استراتيجية احتواء الفيروس”.

 

وتابعت ”  أنه من الضروري التحلي بالحذر وفرض الإجراءات الصحية التي أثبتت فاعليتها في دول أخرى، بقوة”.

وكانت الاحصائيات الاخيرة لمنظمة الصحة العالمية قد سجلت نحو 2.4 مليون إصابة بكورونا المستجد في الأمريكيتين، وبلغت حصيلة ضحايا الفيروس نحو 143 ألف شخص.

كما ان الاحصائيات في اليوم الاخيركانت بواقع 57171 حالة، ما يشكل 57% من الحصيلة العالمية.

 

وأشارت إتيين إلى أن مجموعة من دول أمريكا اللاتينية تقدمت على أوروبا والولايات المتحدة من حيث الأعداد اليومية للمصابين.

وخصت المسؤولة بتصريحاتها البرازيل وتشيلي وبيرو التي سجلت خلال الفترة الأخيرة مستويات قياسية لانتشار الفيروس.

التعليقات
قد يعجبك ايضا