منع الشاعرة الإماراتية ظبية خميس من السفر لموقفها ضد التطبيع

منع الشاعرة الإماراتية ظبية خميس من السفر لموقفها ضد التطبيع، وكانت قد قامت السلطات الاماراتية بمطار دبي بمنع الشاعرة الإماراتية ظبية خميس والمعروف رأيها الثابت ضد التطبيع مع العدو الصهيوني باتت ممنوعة من السفر خارج البلاد من اجل ذلك الموقف

وكتبت الشاعرة علي صفحتها الرسمية ، إنها تفاجأت بمنعها من السفر بقرار صادر من أبو ظبي، وذلك خلال توجهها من مطار دبي إلى مطار القاهرة.

وأوضحت ظبية في تصريحها ” بأن السبب المحتمل “مواقفي المعلنة ضد الصهيونية والتطبيع، وأخشى على حريتي وحياتي من التهديد والاعتقال”.

وكانت الشاعرة ظبية خميس قد سبق وتم اعتقالها من قبل السلطات الإماراتية لذلك تتقدم ببلاغ لمنظمات حقوق الإنسان، برجاء إيصال الرسالة إلى المنظمات عبر الجميع وفي أي مكان وأحمل حكومة الإمارات كامل المسؤولية عن أي قمع أو اعتقال، أو اغتيال أو تصفية أتعرض لها”.

ومن المعروف لدي الساحة الأدبية أن ظبية خميس شاعرة متميزة علي الساحة الأدبية العربية وصدر لها العديد من الدواوين الشعرية المختلفة

بالإضافة لكونها أكاديمية بارزة وكانت قد درست  بجامعة إنديانا الأمريكية،العلوم السياسية  وأكملت دراساتها العليا في جامعتي إكستر ولندن ببريطانيا، ثم الجامعة الأمريكية في القاهرة.

وكانت أول سفيرة إماراتية لدي الجامعة العربية وشهد لها الجميع بالكفاءة والتميز والخبرة والحكمة في اتخاذ كافة القرارات المتخصصة

ومنذ أن هرولت الأمارات إلي التطبيع مع العدو الصهيوني وقوبل ذلك التطبيع بالرفض التام من قبل الشعب الأمارات ولكن السلطة بالإمارات فرضت التطبيع فرض علي الشعب وراحت تكمم افواه من ينطق بالحرية ويطالب بحقوقه الوطنية كما فقدت هيبتها ومكانتها لدي الشارع العربي تماما.

يشار إلى أن تطبيع الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي قوبل برفض وسخط عربي واسع، إلا أن القبضة الأمنية بالإمارات حالت دون وجود أصوات معارضة له من الداخل.

قد يهمك أيضا

رغبة الكويت في التطبيع يناقشها البرلمان الكويتي اليوم

التعليقات