من دفتر دعاء وتضامن إلى دفتر عزاء.. السوشيال ميديا تنعي اليوتيوبر مصطفى الحفناوي

أعلن منذ قليل المدون محمود عبد المنعم، وفاة اليوتيوبر مصطفى الحفناوي بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على أثرها في المستشفى عدة أيام.

ويحظى اليوتيوبر مصطفى الحفناوي  بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا قد تعرض للإصابة بسبب تشخيص طبي خاطئ مما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة، رقد على إثرها في غيبوبة داخل إحدى المستشفيات.

أعراض جلطة المخ

وبحسب موقع “Medicine net” تعتمد أعراض جلطة المخ أيضًا على مقدار حرمان أنسجة المخ من إمداد الدم على سبيل المثال، قد يعاني الشخص المصاب بسكتة دماغية خفيفة من ضعف مؤقت في ذراعه أو ساقه، ولكن أولئك الذين يعانون من سكتة دماغية أكثر شدة قد يصابون بالشلل الدائم في جانب واحد من الجسم أو يكونون غير قادرين على الكلام إذا لم تتم استعادة إمدادات الدم بسرعة ، سواء من تلقاء نفسها أو عن طريق العلاج الطبي، فقد تكون الآثار دائمة.

ويتعافى بعض الأشخاص تمامًا من جلطة المخ، ولكن أكثر من ثلثي الناجين من السكتة الدماغية يعانون من نوع من الإعاقة.

السوشيال ميديا من دفتر دعاء إلى دفتر عزاء في مصطفى الحفناوي

دشن مشاهير السويشيال ميديا منذ أيام حملات دعاء للشفاء لليوتيوبر مصطفى حفناوي بعد دخول العناية المركزة أثر إصابته جلطة في المخ.

وجاءت حملات الدعاء بعد زيارة أصدقاءه المشاهير للاطمئنان عليه، ويطالبون متابعيهم للدعاء لمصطفى حفناوي لتتحول كافة مئات الحسابات إلى رجاء من الله من أجل شفاءه، وزادت تلك الحملات عقب زيارات الفنانين ودعاء آخرين له ليتحول الفيس بوك منصة خاصة للدعاء.

بدأت حملة الدعاء حين كشف أصدقائه عن حالته الصحية وكان أولهم اليوتيوبر عمرو راضي والذي يعتبر صديقه المقرب من خلال حسابه على فيس بوك عن تعرضه لوعكة صحية قائلًا: «هو تعب امبارح وجمبه كان واجعه جدًا، روحنا الطوارئ خد حاجات مُسكنة والوجع خف واطمنا، وهزرنا عادي وروحنا».

وأضاف: «تاني يوم النهارده تِعب تاني الصبح رحنا المستشفى وهو كان سايق عادي اتحجز عشان يعمل اشعة الصبغة، قبل الأشعة رجّع وفجأة بدأ يغيب عن الوعي، اتعمله أشعة على المخ طلع جلطة في المخ»، مطالبًا متابعيه بالدعاء لمصطفى حفناوي مؤكدًا أنه في أمس الحاجة للدعاء.

ثم كشف الإنفلونسر على غُزلان من خلال منشور يحمل نفس الرواية، عن إصابة مصطفى حفناوي بضمور تام في الجزء الأيسر من المخ مما يعرضه للاشتباه في حدوث شلل نصفي، وذلك بعد استمرار الأطباء في تشخيصه الخاطئ لمدة 6 ساعات إلى أن فقد الوعي بشكل تام.

ثم خرج الإنفلونسر محمد أمين معبرًا عن حزنه على الحالة التي وصل إليها صديق مطالبًا بمحاسبة الأطباء العاملين بالمستشفى مفسرًا الأمر بأنهم وراء تدهور حالته الصحية بسبب تباطؤهم في التشخيص الصحيح لحالته.

كما شارك الإنفلونسر محمد فرج ورانيا يحيى وغيرهما من مشاهير السوشيال ميديا معربين عن حزنهم بشأنه ومطالبين متابعيهم بالدعاء له، وسرعان ما انتشرت قصته من خلال عمليات مشاركة المنشورات التي تحمل قصته، لينضم بعض الفنانين لحملة الدعاء له ومنهم بدرية طلبة وهنا الزاهد ومايان السيد وحمدي الميرغني وغيرهم من الفنانين.

وبعد تصاعد القصة قام الفنان تامر حسني الجمعة بزيارة «حفناوي» والذي تجمعه معه ذكرى قديمة فالفنان تامر حسني شارك اليوتيوبر الشهير حفل عيد ميلاده بعدما علم أنه أحد أشد معجبيه.

وشارك الفنان تامر حسني جمهوره على السويشيال ميديا صورة تجمعه بمصطفى حفناوي، مطالبا بالدعاء له، وكذلك الفنانة إيمان العاصي وندى رحمي وغيرهم من الفنانين والفنانات التي جمعهم علاقة صداقة بحفناوي.

واليوم بعد إعلان وفاة مصطفى الحفناوي انتشرت منشورات النعي والعزاء على مواقع التواصل الاجتماعي وعبارات الحُزن والأسى على فراق واحد من أشهر اليوتيوبر بين أصدقائه.

التعليقات