التخطي إلى المحتوى
من هي لطيفة البراك ويكيبيديا | السيرة الذاتية | Latifa Al Barak Wiki
من هي لطيفة البراك ويكيبيديا السيرة الذاتية

ارتفعت عمليات البحث عن المرأة الكويتية العاملة في قطاع التعليم بالكويت ويرغب العديد من المواطنين بمعرفة من هي لطيفة محمد البراك السيرة الذاتية ويكيبيديا ، تحمل الجنسية الكويتية، من مواليد عام 1927 ميلاديا أي أنها تبلغ من العمر 94 عاقا أعتبارا من سنة 2021، تعتبر من الشخصيات الهامة والبارزة العاملة في وزارة التربية والتعليم بالكويت، كما أنها نموذجا نجاكا للمرأة الكويتية الفاضلة.

من هي لطيفة البراك ويكيبيديا 

ولدت تحديدا في منطقة فريج الغنيم والمعروف عنها أنها ” الجذور التراثية للبحرية الشراعية الكويتية ، عملت كمدرسة خلال الفترة من عام 1943 وحتى عام 1944 لصالح مدرسة الشرقية، كما تولت عشرات المناصب خلال مسيرتها منها ناظرة لمدرسة النزهة.

و تعتبر أول مديرة لهذه المدرسة، كذلك عملت كمدرسة في المدرسة الوسطى. أما عن دراستها فكانت بدايتها مع الدراسة على يد جدتها ‘‘لولوه سيد أحمد الرفاعي ، و التي استطاعت أن تعلمها بعض الأمور التعليمية ودرست لها مناهج كذلك.

Latifa Al Barak السيرة الذاتية

وبعد أن تعلمت في صغرها علي يد جدتها التحقت بكتاب المطوعة وضحة البلوشي، ليأتي عام 1938 وتدخل إلي المدرسة الوسطى، وتعلمت هناك علي يد لفيف من المعلمين و المعلمات في شتى البلدان العربية منهم المدرسات اللبنانيات والسوريات والفلسطينيات، وغيرهم من المعلمات الذين كانوا يدرسون وقتها في هذه المدرسة.

وفي أواخر عام 1943م التحقت لطيفة محمد البراك ضمن سلك التدريس في المدرسة الشرقية، ومع مرور الوقت وصلت إلي منصب هام داخل المدرسة حيث تسلمت مسؤولية الإدارة فيها.

يهمك: من هي ألفة الحامدي ويكيبيديا | السيرة الذاتية | Olfa Hamdi Wiki

بعد ذلك انتقلت العربية الفاضلة للعمل في المدرسة الوسطى للبنين ثم ‘روضة الجابرية”، ثم انتقلت للعمل في وزارة التربية كمسجلة شؤون طلبة”، ثم انتقلت إلى المدرسة الشرقية لتتولى منصب وكيلة ثم حصلت علي زمام الأمور.

وأصبحت ‘‘ناظرة المدرسة، ثم انتقلت إلي ‘‘مدرسة النزهة” وحصلت علي منصب مديرة المدرسة “الناظرة لتكون أولى ناظرة لمدرسة النزهة وقتها، ومع مرور السنوات تقاعدت العربية الفاضلة عن العمل، وذلك بعد خدمة طالت حتى 34 عاقا في وزارة التربية والتعليم، تدرس للطلاب وتعلمهم وتقوم بتوعيتهم نحو الطريق الصحيح وتقديرا لجهودها العظيمة طيلة سنوات حياتها في خدمة التعليم، أطلق أسم العربية الفاضلة علي مدرسة النزهة الابتدائية للبنات.