ميلانيا ترامب ويكيبيديا

ميلانيا ترامب ويكيبيديا

ميلانيا ترامب ويكيبيديا . ولدت ميلانيا ترامب في 26 أبريل 1970 بمدينة سلوفينيا و التي كانت تسمي يوغوسلافيا حينها . حيث انها السيدة الاولى للولايات المتحدة الأمريكية و زوجة الرئيس دونالد ترامب . كما انها كانت عارضة أزياء سابقة . اصبحت مقيمة دائمة في الولايات المتحدة عام 2001 وحصلت على الجنسية الأمريكية عام 2006 . تعد ميلانيا ترامب بتولي زوجها دونالد ترامب ثاني سيدة أولى من أصل أجنبي بعد السيدة الأولى السابقة لويزا آدامز زوجة الرئيس جون كوينسي آدامز بين عامي 1825 – 1829 . كما تعد ميلانيا هي الزوجة الثالثة للرئيس الأمريكي ترامب ولها منه ابن واحد وهو بارون ترامب. أثار أول خطاب لها خلال مؤتمر الحزب الجمهوري في منتصف شهر يوليو انتقادات بأنه كان منسوخاً عن خطاب ألقته السيدة الأولى ميشيل أوباما في مؤتمر الحزب الديمقراطي عام 2008 .

ميلانيا ترامب خلال مشوارها المهني .

حيث بدأت ميلانيا ترامب عرض الأزياء في سن الخامسة . كما قامت بالإعلانات التجارية في سن السادسة عشرة بعد أن شاهدها مصور الأزياء السلوفيني ستين جيركو . حيث حولت النسخة السلوفينية من اسمها الأخير “كنافس” إلى النسخة الألمانية “كناوس” . كما وقعت في عمر الثامنة عشرة عقدًا مع وكالة لعرض الأزياء في ميلانو، إيطاليا . و ايضا حصلت على المركز الثاني في مسابقة ” لووك أوف ذا يير” لمجلة جانا التي اقيمت في ليوبليانا . كما كانت قد وعدت المتسابقين الثلاثة الأوائل بتوقيع عقد دولي معهم .

التحقت بجامعة ليوبليانا لمدة عام واحد . ثم عملت كعارضة لدور الأزياء في كل من باريس وميلانو ، حيث التقت في عام 1995 مع المالك المشارك للمتروبوليتان مودلز المدعو باولو زامبولي، وهو صديق زوجها المستقبلي دونالد ترامب الذي جاء في رحلة استكشاف إلى أوروبا. شجعها زامبولي على السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وقال إنه سيمثلها هناك  .

كما ظهرت كناوس في جلسة تصوير فاضحة جنسيًا مع عارضة أزياء أخرى، في عدد يناير لمجلة ماكس في عام 1996، وهي مجلة فرنسية للرجال متوقفة عن النشر حاليًا. ظهرت عارية أيضًا في طبعة يناير عام 2000 من مجلة جي كيو، وتصدرت الغلاف عارية مرتدية المجوهرات الماسية فقط، متكئة على الفراء على متن طائرة بوينغ 727 المجهزة خصيصًا لترامب. قال دونالد ترامب عند سؤاله عن الصور في عام 2016: “كانت ميلانيا واحدة من أكثر العارضات نجاحًا، وقد أنجزت الكثير من جلسات التصوير لأجل الأغلفة والمجلات الكبرى. التُقطت صورتها في مجلة ماكس الأوروبية قبل معرفتي بها، وتُعد مثل هذه الصور للعارضات في أوروبا أمرًا شائعًا “.

التعليقات
error: Content is protected !!