ميلانيا ترامب و دقائق تفصلها عن الطلاق

ميلانيا ترامب و دقائق تفصلها عن الطلاق

ميلانيا ترامب و دقائق تفصلها عن الطلاق اشارت صحيفة بريطانية  الي طلب طلاق ميلانيا ترامب . كما ذكرت الصحيفة في تقرير نشرته بأنباء سابقة مفادها أن ميلانيا انفجرت بالبكاء . بعد الإعلان عن فوز زوجها في انتخابات عام 2016 . كما صرح أحد أصدقائها حينها إنها لم تتوقع أبدا انتخابه رئيسا.

حيث أشارت الصحيفة إلى أن السيدة الأولى الأمريكية تريثت خمسة أشهر قبل الانتقال من نيويورك إلى واشنطن للانضمام إلى زوجها هناك . تحت ذريعة اكتمال نجلهما بارون دراساته في المدرسة . لكن كبيرة مستشاري ميلانيا ترامب سابقا، ستيفاني وولكوف، قالت، حسب “ديلي ميل”، إن السيدة الأولى كانت تتفاوض خلال تلك الفترة على اتفاقية ما بعد الزواج تضمن حصول بارون على حصة متساوية في ثروة والده . كما ادعت وولكوف أن لدى دونالد وميلانيا ترامب غرفتي نوم منفصلتين في البيت الأبيض ولم يعد زواجهما سوى صفقة . من جانبها ، زعمت مستشارة ترامب السابقة، أوماروسا مانيغولت نيومان، أن الزواج الذي استمر 15 عاما قد انتهى بالفعل، قائلة: “تحسب ميلانيا كل دقيقة قبل تركه منصبه ما سيمكنها من طلب الطلاق ” .

تصريح ميلانيا الاول

كمت كتبت زوجة الرئيس الأمريكي . عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر . أن ” الشعب الأمريكي يستحق انتخابات نزيهة، يجب احتساب كل صوت قانوني – وليس غير القانوني – يجب أن نحمي ديمقراطيتنا بشفافية كاملة ” . حيث يعتبر هذا أول تعليق لميلانيا ترامب بشأن الانتخابات . وفيه أكدت ما ردده الرئيس الأمريكي حول أنه لا يزال يتعين عد الأصوات. كانت مصادر مطلعة قد كشفت . أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس وصهره جاريد كوشنر انضما إلى مجموعة متزايدة من الدائرة المقربة للرئيس الذين ينصحونه بالاعتراف بالهزيمة وقبول خسارة الانتخابات .

و يوم السبت، تخطى جو بايدن عدد أصوات المجمع الانتخابي المطلوبة للفوز بالرئاسة ، ليصبح إجمالي عدد أصواته 279 مقابل 214 لترامب .

ويبدو أن ترامب وفريقه حسموا أمرهم بنقل نتائج الانتخابات إلى القضاء . حيث أكد محاميه رودي جولياني أن المحاكم هي التي تعلن الفائز في الانتخابات الرئاسية . و” ليس مواقع التواصل ” . داعياً الأميركيين لئلا يكونوا “سخفاء”، فـ”الشبكات لا تقرر الانتخابات، إنما المحاكم تفعل”.

التعليقات
error: Content is protected !!