وزارة الدفاع التركية و الدفاع العراقية تشنان غارات ضد الإرهاب في العراق

 

 

شنت وزارة الدفاع التركية غارات جوية على مواقع عديدة ومناطق مختلفة قالت إنها تحوي إرهابيين شمالي العراق ، في مخابئ وملاجئ للتنظيمات الإرهابية.

نفذت قوات وزارة الدفاع التركية عملية “المخلب” بمنطقة “هاكورك” شمالي العراق ، في آواخر مايو الماضي، بهدف القضاء بشكل كامل على خطر الإرهاب الذي يهدد البلاد، حيث دأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع المنظمة الإرهابية وملاحقة عناصرها داخل البلاد، وشمالي العراق.

يأتي ذلك ردا على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش

وكانت مقاتلات وزارة الدفاع التركية، قد شنت سلسلة غارات على مواقع عائدة لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، في منطقة “زاب” شمالي العراق، بالتوازي مع “عملية المخلب”.

يُشار إلى أن منظمة “بي كا كا” الإرهابية، تتخذ من جبال قنديل في شمالي العراق، معقلاً لها، وتنشط في العديد من مدنه وبلداته، وتحتل 515 من القرى الكردية في ذات البلد.

وزارة الدفاع العراقية تواجه داعش في معركة حاسمة

من جانبها تشن وزارة الدفاع العراقية ، حملة أمنية، بهدف ملاحقة فلول التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق عراقية، حيث جرى إطلاق 3 عمليات أمنية بناءا على معطيات ومعلومات استخباراتية.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية ، أن “المعطيات المتوفرة تقول إن بعض الإرهابيين الذين تمكنوا من الهروب بعد عملية الباغوز قاموا في الآونة الأخيرة بمحاولة التأثير على الأمن الوطني”.

وتابع: “هؤلاء الإرهابيون تمكنوا من الاختباء بين المدنيين، ثم حاولوا إعادة ترتيب أمورهم للتأثير على الرأي العام”.

وأردف قائلا: “المعركة مع داعش استخباراتية بحتة، هي معركة تتميز بتحديد الأهداف من خلال الإجراءات الاستخباراتية، وبعدها التخطيط لتنفيذ العمليات النوعية”.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” في وقت سابق من أغسطس الجاري، إن داعش “يعاود الظهور” في سوريا مع سحب الولايات المتحدة قواتها من البلاد، وأنه “عزز قدراته” في العراق.

وزارة الدفاع التركية تتفق مع أمريكا من أجل منطقة آمنة في سوريا

وزارة الدفاع التركية قالت إن مركز العمليات المشترك مع الولايات المتحدة لتأسيس وإدارة منطقة آمنة بشمال شرق سوريا، سيعمل بكامل طاقته الأسبوع المقبل، موضحة أن واشنطن اتفقت بشكل عام على المراقبة والتنسيق فيما يتعلق بالمجال الجوي في المنطقة.

وكان متحدث باسم البنتاغون قد أعلن أن اتفاقا بين تركيا والولايات المتحدة لإقامة منطقة آمنة في شمال غرب سوريا، سيتم تنفيذه بشكل تدريجي، مشيرا إلى أن بعض العمليات المتعلقة بالاتفاق ستبدأ في وقت قريب.

وكانت القوات الأميركية في العراق أعلنت شن حملة أمنية ضد الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي، شمالي العراق، بالتنسيق مع الجيش العراقي.

وقالت القيادة الأميركية الوسطى في بيان، مساء الخميس، إن جنودا أميركيين يقومون بمهمة ضد مواقع لداعش، بالقرب من مطار القيارة في الموصل، جنوبي محافظة نينوى.

الفلول الإرهابية تتدفق على العراق عبر الحدود مع تركيا

قال الدكتور أحمد الشريفي الخبير الاستراتيجي العراقي، في ضوء تصريح متحدث وزارة الدفاع العراقية بملاحقة فلول التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق إن هذه المجموعات الإرهابية تتدفق بالأساس عبر الحدود التركية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية بقناة “إكسترا نيوز” الإخبارية إنه وبالرغم من تمكن الحكومة العراقية من مطاردتها والقضاء على أغلبيتها فإنها وبالرغم من قلة أعدادها لا تزال تمثل تهديدًا حيث تمتلك نوعًا من القدرات والمهارات القتالية العالية وتمثل قلقا.

وأشار إلى أن هدف هذه الفلول تشكيل تهديد مباشر على القواعد العسكرية العراقية في أكثر من منطقة.

التعليقات مغلقة.