يكفر ذنوب سنة مضت.. تعرف علي فضل صيام يوم عاشوراء وموعد آذان الفجر والمغرب

فضل صيام يوم عاشوراء

موقف الرسول صلي الله عليه وسلم من صيام يوم عاشوراء

ورد في صحيحي البخاري ومسلم وسنن أبي داود والنسائي وابن ماجة من حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: “قدم النبي  صلى الله عليه وسلم إلي المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء”، فقال: “ما هذا ؟” قالوا: “هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله عز وجل بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى عليه السلام”، قال: “فأنا أحق بموسى منكم فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه”.

وفي الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه عن معاوية رضي الله تعالى عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول لهذا اليوم : “هذا يوم عاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه وأنا صائم ، فمن أحب منكم أن يصومه فليصم ومن أحب أن يفطر فليفطر”.

ويوافق غداً الإثنين 9 ديسمبر، “يوم عاشوراء”، وهو اليوم العاشر من شهر محرّم، وهو من الأيّام المستحبّ صيامها عند أكثر أهل العلم.

اقرأ ايضاً: يوم التروية .. تعرف على سر الاسم وفضل هذا اليوم العظيم

مواقيت الآذان بمحافظة القاهرة

الفجر 4:08 ص.

الظهر 11:53ص.

العصر 3:25.

المغرب 6:10.

العشاء 7:29.

لماذا يصوم اليهود يوم عاشوراء

ويذكر أنه اليوم الذي استوت فيه سفينة نوح على الجودي كما ورد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بقوم من اليهود وقد صاموا يوم عاشوراء، فقال: ما هذا ؟ قالوا هذا يوم نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل من الغرق وغرّق فيه فرعون، وهذا يوم استوت فيه السفينة على الجودي فصامه نوح وموسى عليهما الصلاة والسلام شكراً لله عز وجل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم “أنا أحق بموسى ونوح وأحق بصوم هذا اليوم فأمر أصحابه بالصوم”، أخرجه الإمام أحمد في مسنده بإسناد ضعيف.

فضل صيام يوم عاشوراء

وصوم عاشوراء “يكفر السنة الماضية” لقوله صلى الله عليه وسلم: “إني أحتسب على الله تعالى أن يكفر السنة التي قبلها”.

ويستحب مخالفة اليهود وذلك بصيام يوم عاشـوراء اليوم الذي قبله وهو تاسوعاء والذي بعده وهو اليوم الحادي عشر وهو الأتم، ويليه صوم العاشر وقبله يوم فقط، ثم يلي ذلك صوم العاشر وبعده بيوم. وأخيرًا صوم العاشر وحده، وجاء الأمر بالمخالفة على سبيل الندب، كما ورد عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “صوموا يوم عاشوراء وخالفوا فيه اليهود صوموا قبله يوماً أو بعده يوماً”. خرجه الإمام أحمد في مسنده .
ووردت عدة أحاديث في التوسعة على العيال هذا اليوم في أن من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته لكنها ضعيفة.

التعليقات مغلقة.