25 صور مؤلمة للحيوانات وهي تستغيث بالبشر لإنقاذها من الهلاك في حرائق استراليا

حرائق استراليا.. ذكرت وكالات أنباء أن الحرائق التي تجتاح أستراليا تسببت حتى الآن في مقتل 24 شخصا، وحرق مساحة تزيد على 6 ملايين هكتار من الأراضي، بحيث تتعدي مساحة أكبر من حجم هولندا، وتدمير أكثر من 2000 منزل، وجعل تلوث الهواء في المدن الأسترالية الأسوأ في العالم.

وذكرت صحيفة “لا كروا” الفرنسية أن الحرائق تسببت أيضا في نفوق ما لا يقل عن 500 مليون حيوان مختلف بين ثديات طيور وزواحف إما حرقا أو اختناقا، وأن هذا الرقم يمكن أن يبلغ مستويات أعلى عند إجراء الجرد النهائي للخسائر والأضرار.

ونقلت الصحيفة عن دراسة قام بها خبراء بيئيون في جامعة سيندي الأسترالية أن ما لا يقل عن 480 مليون حيوان نفقت في ولاية نيو ساوث ويلز منذ سبتمبر/أيلول الماضي، وأن ما لا يقل عن 20%من الثروة الحيوانية لمدينة كوالا قد فقدت، وأن إعادة إعمار المنطقة بالأشجار والحيوانات تتطلب أربعين عاما.

حرائق استراليا

تحدث الحرائق في غابات أستراليا بصورة متكررة خلال أشهر الصيف التي تمتد من سبتمبر/أيلول وحتى مايو/أيار، وهي الأشهر الأكثر حرارة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

شاهد ايضاً: تعرف علي فوائد حرائق الأمازون “رئة الأرض” بعد تخطيها 72 ألف حريق هذا العام

أسباب حرائق الغابات في أستراليا

كي يحدث الحريق في الغابة بشكل طبيعي فهو يحتاج إلى ثلاثة عناصر طبيعية تسمى «مثلث النار» وهي: الحرارة، الوقود، والأوكسجين. تحدث معظم الحرائق الطبيعية في فصل الصيف، حيث تشجع درجات الحرارة المرتفعة على انتشار الحرائق، وتشكل الأعشاب اليابسة والأوراق الجافة وقوداً ممتازاً لاندلاع الحرائق، أما الرياح فتؤمّن الأوكسجين اللازم لإضرام الحريق.

ومع وجود هذه العناصر الطبيعية الثلاثة بوفرة في الغابة، كل ما تبقى لدينا لحدوث الحريق هو «الشرارة» فقط. غالباً ما تكون الصواعق هي مصدر هذه الشرارة التي تُسبب التهام مساحات واسعة من الغابات الخضراء.

وقد تُسهم الانفجاراتُ البركانية أو الشرار الناتج عن سقوط الصخور إلى جانب الصواعق، واحتكاكها ببعضها في إحداث الحرائق في الغابات.

وتنشب الحرائق بسبب الاحتباس الحراري كما نعلم، فإن ظاهرة الاحتباس الحراري تنتج عما يسمى «الغازات الدفيئة»، وهي عبارة عن غازات لها القدرة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس، وحبسها ومنعها من الانطلاق إلى الفضاء الخارجي، وبالتالي فإن تركيز هذه الأشعة الزائد في الغلاف الجوي يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة على سطح الأرض.

وتنطلق هذه الغازات من دخان المصانع وعوادم السيارات وغيرها من مظاهر الحياة المتقدمة. هذا التغير في درجات الحرارة الناتج عن الاحتباس الحراري يلعب دوراً كذلك في زيادة حرائق الغابات، فكما ذكرنا فإن الحرارة هي أحد العوامل الثلاثة الرئيسية لحصول هذه الحرائق. أيضاً تلعب الغازات الدفيئة دور الوقود الذي يزيد من حدة اشتعال حرائق الغابات.

صور مؤلمة للحيوانات في حريق استراليا

 

التعليقات
قد يعجبك ايضا