تصفح الوسم

هاجر عيد

هاجر عيد تكتب: يكفيني هذا القدر

اليوم، أو ربما منذ زمن بعيد، لا أعلم.. حتى أنني لأ أدري ما سأكتب عنه اليوم، وماذا أقصد به.. المهم أني سوف أقول ما بخاطري، كالعادة سأترك حروفي تندثر بين ثنايا تفكيري المرهق، لعلي أستريح، أو ربما أصل لإجابة واحدة تُبطل عقلي عن الهذيان.. أنا…

هاجر عيد تكتب: كيف صمتنا؟ | خواطر

إن كنا أشخاصا مختلفين عما كنا منذ عام أو أكثر، ستظل المواقف المؤذية ترافقنا حتى تتوقف قلوبنا عن النبض، وسنبيت على ما نحن عليه، لا نحزن على تصرفات الآخرين تجاهنا، ونعطي لهم المزيد من الفرص، كل واحدة منها تأتينا بوجع أكبر، فقط نشعر…

هاجر عيد تكتب: التقيت بك

التقيتُ بكَ، أنتَ الذي أخذتَني من بين الجميع وسافرتَ بي إلى أبعدِ البلاد، أبعدتني عن عالمٍ حاولتُ الهروبَ منهُ مرارًا وتكرارًا ولم أجدُ مأوى فأعودُ إليه لأرى البؤس مرة أخرى، صنعتَ من نفسِكَ المأوىٰ، واستوطنتَ قلبي، حتى أنك احتللتني،…

هاجر عيد تكتب: يا سوء ظني بهم!

علمتُ مؤخرًا أنّ وجودي لم يكن مُرَحَّبًا بهِ كثيرًا، كنتُ أُكذّب أفكاري دائمًا، قلتُ لنفسي أنّني لنْ أهون ..وهُنتْ. خيباتي بهم كانت من أشدّ الصدمات التي لم أستوعبها حتى الآن، أهُم الذين كنتُ أُحاربُ لأجلِهم؟ يا سوء ظني بهم .. ويا…

“خواطر”.. هاجر عيد تكتب: سألوني عنك؟! 

في إحدى الأيام التي تركتني فيها بمنتصف الطريق ورحلت، سألوني عنك، سألوني أين ذلك الشخص الذي هو رفيق دربك؟، وصديق أيامك الحلوة. خانتني عيناي، وصرت أبكي دون وعي، لم أدر ما حل بي وقتها، إلا أنني خُذلت عندما كنت، وأخيرًا…