وخطط شاب بريطاني يدعى توماس كوك وخطيبته إيميليا بينش، للزواج في جزيرة رودس اليونانية، وقاما حجزا تذاكرهما وتذاكر أصدقائهما وعائلتيهما عبر “توماس كوك”، الشركة التي يشاركها الشاب الاسم.

شاهد أيضاً: تقرير شامل عن أسباب إفلاس شركة توماس كوك وحقائق مثيرة عن علاقتها بمصر وتركيا

وسافر توماس وبينش إلى اليونان يوم 18سبتمبر للتحضير لحفل زفافهما المقرر إقامته الجمعة المقبلة، على أن يعودا إلى بريطانيا في الثالث من أكتوبر.

وأوضح كوك أن زفافه بات مهددا بالإلغاء، لأن الورود والكعك والزوار، كانوا جميعهم سيصلون عبر طائرات الشركة، التي أعلنت إفلاسها اليوم الاثنين، بشكل مفاجئ.

جدير بالذكر أن الشركة تركت ورائها 600 ألف مسافر حول العالم، عالقين بالمطارات ولا يعلمون كيف سيتم حل تلك المشكلة.